الرئيسية / أخبار / ضغوطات داخلية تواجه أردوغان من المواطنين والمعارضين

ضغوطات داخلية تواجه أردوغان من المواطنين والمعارضين

مركز الاخبار – جيهان العلي

يواجه الرئيس التركي  أردوغان ضغوطات داخلية تعارض ممارسات تركيا في دول الجوار وارسال جنود اتراك إلى مناطق ليست من شأنهم، وقتل العشرات من جنودهم في ليبيا وسوريا.

على الرغم من التنديد الدولي بالتدخل التركي في ليبيا وإزكاء نار الحرب هناك، يواجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضغوطاً داخلية أيضاً تعارض تلك الأفعال، وأيضا تنديدات من قبل عوائل التقى الاتراك بعد حادثة الوطية وحادثة إدلب.

واتهم النائب عن حزب “الخير” التركي المعارض، أيدين عدنان سزكين، الاثنين، حكومة بلاده بجر البلاد إلى حرب داخلية في ليبيا. مؤكداً إن الخطر يزداد تدريجيا في ليبيا، ورغم تحذيراتنا للحكومة، إلا أنها انخرطت كل قوتها في الحرب هناك، وهذا الوضع سيعرض تركيا لتهديدات خطيرة

وذكر “نورديك مونيتور” أن “أردوغان ورفاقه في الحكومة لم يتركوا سوى عدد قليل من الضباط الذين يحملون هذه الرتبة في الخدمة الفعلية، وفي المقابل سمحوا للمتشددين والقوميين الجدد بأن يحلوا محل المطرودين”.

خسائر كبيرة في الوطية

كما أشار إلى أن قاعدة الوطية الجوية التي أعلنت تركيا أنها تؤسس فيها قاعدة جوية، تعرضت لهجوم أسفر عن خسائر كبيرة في المعدات.

ثم أكد أن قصف القاعدة والتطورات التي تبعتها، أظهر وجود خطأ في حسابات الحكومة ووجود ثغرات أيضاً.

خسائر تركيا في إدلب مع النظام السوري

قتل حتى الأن المئات من جنود الاحتلال التركي في كل من إدلب والمناطق التي احتله في شمال وشرق سوريا، حيث واجهت ردود فعل قوية من المؤيدين لحكم النظام الاردوغاني بحيث طلبوا منه التراجع من تلك المناطق وعدم ارسال ابناءهم إلى سوريا وليبيا.

Dar news

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.