الرئيسية / أخبار / مرتزقة الاحتلال التركي تعتدي على أحد أبناء سرى كانية بالضرب المبرح

مرتزقة الاحتلال التركي تعتدي على أحد أبناء سرى كانية بالضرب المبرح

مركز الاخبار – لانا مراد

أقدمت مرتزقة التابعة للاحتلال التركي على سطو منزل من أحد أبناء سرى كانية، وترك صاحب المنزل مربطا الايدي.

أكدت مصادر محلية من سرى كانية، أن الشاب أنور سيدو من أبناء المدينة، قد تعرض للضرب المبرح والربط في الحمام خلال عملية سطو، من قبل مرتزقة الاحتلال التركي، على منزله.

وأشار المصدر أن أنور صاحب شبكة (ماكس نت) للأنترنت تعرض للسطو ليلة أول أمس السبت، حيث تمت العملية حسب المصادر بأن مجموعة اقتحمت عليه المنزل بعد منتصف الليل وبعد قيامهم بسرقة أجهزة النت من نواشر وكومبيوترات قاموا بسرقة النقود التي بحوزته أيضاً، وقاموا بتقييده وتكميم فمه ورميه في الحمام حتى الصباح.

ونوه المصدر ان وبعد شكوك من أحد الجيران قاموا بخلع باب منزله للطمأنينة عليه بعد عدم ظهوره من البيت حيث وجدوه مقيداً

وأفاد المصدر ان المجموعة قامت بتهديده بالقتل إذا تفوه بكلمة عما حصل معه.

وبحسب المصدر أنور أجبر على الخروج من المدينة وفر هرباً نتيجة الانتهاكات التي تتعرض لها أبناء المنطقة من قبل المرتزقة.

الجدير بالذكر تركيا تعيد مشهد عفرين في سرى كانية وكرى سبي حيث لاتزال تمارس سياستها القمعية بحق الأهالي المتبقين في سرى كانية، من النهب والسرقة والخطف والابتزاز من قبل الاحتلال التركي.

المصدر: توثيق الانتهاكات في سرى كانية

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"