الرئيسية / أخبار / فيديو جديد لمرتزقة تركيا.. يمشي بين الجثث ويستعرض

فيديو جديد لمرتزقة تركيا.. يمشي بين الجثث ويستعرض

ظهر في الفيديو أحد المقاتلين، يستعرض الجثث، ويكيل للقتلى الذين بدوا على الأرض بلباسهم العسكري

في تأكيد آخر على تورط مرتزقة تركيا ضمن الصراع بين أذربيجان وأرمينيا، أظهر مقطع مصور جديد أحد المقاتلين السوريين التابعين لفرقة الحمزة الموالية لأنقرة، في إحدى المناطق التي شهدت اشتباكات بين البلدين منذ أيام عدة.

وظهر في الفيديو الذي تناقله ناشطون سوريون وصحافيون أجانب على مواقع التواصل خلال الساعات الماضية، أحد المقاتلين، يستعرض الجثث، ويكيل للقتلى الذين بدوا على الأرض بلباسهم العسكري، الشتائم والأوصاف المبتذلة.

كما أوضح مصور المقطع أنه من مجموعة أبو زيد، التي تقاتل ضمن لواء الفاروق التابع لفرقة الحمزة.

وكانت مجموعات مراقبة للصراع المسلح في ناغورنو كاراباخ نشرت في وقت سابق فيديو يظهر فيه مسلحون يتحدثون بلهجة سورية أثناء عمليات القتال في المنطقة. وقالت إن الفيديو لمرتزقة سوريين جلبتهم تركيا لمساندة أذربيجان في حربها ضد أرمينيا.

وقود في حروب تركيا

يذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان كان أكد في أكثر من تقرير نقل تركيا لعناصر من الفصائل الموالية لها في سوريا إلى أذربيجان للقتال في إقليم ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه مع أرمينيا، والذي يشهد منذ 27 سبتمبر الماضي اشتباكات عنيفة خفت حدتها السبت مع الإعلان عن التوصل إلى هدنة تخللتها خروقات عدة خلال الساعات الماضية.

كما أوضحت إحصائيات المرصد أن أكثر من 588 مقاتلا من الفصائل السورية الموالية لأنقرة، قتلوا في المعارك خارج الأراضي السورية، وفي حروب لا ناقة لهم فيها ولا جمل.

فقد قتل 481 منهم في ليبيا و107 في إقليم ناغورنو كاراباخ الساعي للانفصال عن أذربيجان، فضلاً عن إصابة وفقدان الاتصال بالمئات منهم، بعد أن حولتهم المخابرات التركية إلى مرتزقة، في استغلال ولاء تلك الفصائل الكامل لتركيا، بالإضافة للإغراء المادي.

وبلغ تعداد المجندين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن نحو 18 ألف مرتزق من الجنسية السورية، بينهم 350 طفلاً دون سن الـ18، في حين عاد منهم نحو 9300 إلى سوريا، بعد انتهاء عقودهم وأخذ مستحقاتهم المالية.

كما بلغ تعداد المرتزقة السوريين الذين جرى نقلهم إلى أذربيجان، ما لا يقل عن 1450.

 

وكالات

 

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"