الرئيسية / أخبار / من قنديل وكاري… مرتزقة بيشمركة روج في شنكال…!

من قنديل وكاري… مرتزقة بيشمركة روج في شنكال…!

مركز الاخبار – آريام صالح

بالرغم من الأوضاع التي تشهدها إقليم كردستان من المظاهرات، أرسلت الحزب الديمقراطي الكردستاني عدد كبير من عناصر ما يسمى بـ بيشمركة روج إلى قضاء شنكال, بعد الاتفاقية التي ابرمت بين الحزب الديمقراطية والدولة التركية بخصوص محاربة حزب العمال الكردستاني.

وخرج المتظاهرون إلى الشوارع في مدينة السليمانية والمناطق المحيطة بها على مدى عدة أيام مطالبين بدفع رواتبهم، كما وجهوا انتقادات للحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني الذي يهيمن على منطقة السليمانية، فيما تصدت عناصر الشرطة لحكومة إقليم كردستان للمتظاهرين بالرصاص الحي مما أسفر عن مقتل أكثر من 6 مدنيين واصابة اخرين.

في ظل الاتفاقيات بين حكومة إقليم كردستان والدولة التركية بخصوص محاربة حزب العمال الكردستاني في مناطق سيطرتها، أرسلت حكومة إقليم كردستان عدد كبيرة من مرتزقة بيشمركة روج إلى مناطق، كاري، قنديل، وغيرها من المناطق، لمواجه حزب العمال الكردستاني.

وبأوامر من استخبارات الدولة التركية نفذت حكومة إقليم كردستان ارسال عدد من عناصر مرتزقة بيشمركة روج إلى قضاء شنكال للوقوف في وجه وحدات مقاومة شنكال وقوى الأمن الداخلي التابع للإدارة الذاتية في شنكال.

وبحسب المعلومات الواردة أن الحزب الديمقراطي أرسلت قوات من عناصر لواء (هيزا 3) التي دربتها الاستخبارات التركية لمواجهة حزب العمال الكردستاني.

وأفاد المصدر الذي تمكن من معرفة ثلاثة من عناصر هيزا 3 الذين ارسلتهم الحزب الديمقراطي إلى قضاء شنكال هم، (بيشدار احمد إبراهيم، لؤي محمد علي، ومحمد إبراهيم عمر، هؤلاء العناصر الثلاث من أهالي قرية السويدية التي تقع في منطقة كوجرات في ديريك بشمال وشرق سوريا.

Dar news

 

 

 

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"