الرئيسية / أخبار / بالصوت والصورة :عمليات سرقة للآثار تشهدها عفرين بالتنسيق مع ضباط أتراك

بالصوت والصورة :عمليات سرقة للآثار تشهدها عفرين بالتنسيق مع ضباط أتراك

مركز الأخبار- ضمن العملية التي تقوم بها فصائل المعارضة المتواجدة في شمال غربي سوريا والمرتبطة بالدولة التركية على وجه الخصوص، تنتهج هذه الفصائل أساليب جديد من تثبيت الاحتلال لهذه الأراضي وهي تشويه التاريخ وطمسه.

أفادت عدة مصادر من داخل مدينة عفرين والتي وثقت ذلك بالصور ومقاطع مسجلة عن قيام عناصر من فصائل المعارضة بسرقة آثار مدينة عفرين، بمحاولة لطمس تاريخ هذه المدينة، إلا انه وبحسب المعلومات الواردة فأن هذه الممارسات التي تقدم عليها فصائل المعارضة هي بموافقة الدولة التركية وتسهيل مرورها من داخل الأراضي التركية.

ونشر المرصد السوري لحقوق الأنسان مقاطع مسجلة بالإضافة إلى صور تداولها ناشطون حول عملية السرقة التي تقوم بها الفصائل، حيث عرف الفصيل الذي يقوم بعمليات السرقة وهي مجموعة منظمة من قبل الفيلق الأول الذي يتبع للجيش الوطني الذي أسسته المخابرات التركية في وقتاً سابق، ويقوده العقيد المنشق معتز رسلان، والذي يعمل تحت إمرة القوات التركية في المنطقة.

كما وأن أكد مصدر من داخل مدينة عفرين رفض الإفصاح عن هويته بأن محيط مدينة عفرين تشهد حالات تنقيب عن الآثار وهنالك مختصين يقومون بالبحث المستفيض عن الآثار، فيما أكد المصدر بأن معظم الآثار التي يتم الكشف عنها وسرقتها يتم أرسالها إلى داخل الأراضي التركية ليتم تصديرها أو بيعها في السوق السوداء.

المصدر أكد بأن هذه العمليات التي تشهدها مدينة عفرين بدأت منذ توغل فصائل المعارضة إلى داخل مدينة عفرين وأن عمليات مماثلة تقوم بعلم وتنسيق مع ضباط أتراك والذين يقومون بتسهيل مرور الآثار إلى داخل الأراضي التركية.

(الصور والفيديو : المرصد السوري/

المرصد السوري لحقوق الإنسان يرصد بالصوت والصورة، سرقة آثار عفرين من قبل الفيلق الأول الذي يتبع للجيش الوطني

المرصد السوري لحقوق الإنسان يرصد بالصوت والصورة، سرقة آثار عفرين من قبل الفيلق الأول الذي يتبع للجيش الوطني، ويقوده العقيد المنشق معتز رسلان، والذي يعمل تحت إمرة القوات التركية في المنطقة

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Tuesday, October 2, 2018

 

 

 

 

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *