الرئيسية / أخبار / القاء القبض على 25 ضابط من المخابرات السورية

القاء القبض على 25 ضابط من المخابرات السورية

مركز الاخبار _أضاف مصادر موثوقة، أن مخابرات النظام السوري وأجهزته الأمنية، أقدمت على اعتقال واستدعاء أكثر من 25 ضابطاً من ضباط جيش النظام والمخابرات التابعة له.
ضمن استمرار الحملة الأمنية لها في حي برزة الدمشقي، وفي التفاصيل التي حصل عليها المصدر، فإن عمليات الاعتقال والاستدعاء هذه تمت لضباط تابعين للفرقة الرابعة والحرس الجمهوري والمخابرات الجوية وأفرع أمنية أخرى، وأبلغت المصادر الموثوقة أن بعضاً من الضباط المعتقلين جرى استدعائهم من محافظات أخرى وبلدات بريف دمشق، فيما جرى استدعاء واعتقال البقية عبر المخابرات الجوية والأمن العسكري في العاصمة دمشق، فيما تأتي عملية الاعتقال هذه بعد اعترافات القيادي السابق في فصيل “اللواء الأول” المدعو سمير الشحرور “رئيس مركز المصالحة الوطنية” في حي برزة، الذي كان قد اُعتقل في شهر نوفمبر / تشرين الثاني الفائت، إذ اعترف الشحرور أنه كان على تواصل وعلاقات مع ضباط من جيش النظام، إبان تواجد فصائل المعارضة في حي برزة قبل الاتفاق الذي أفضى سيطرة قوات النظام على الحي، وخروج الفصائل نحو الشمال السوري والإبقاء على من يريد البقاء وإجراء “مصالحات وتسويات”.
ورد المصادر الموثوقة أيضاً ، أن سلطات النظام السوري تهدف خلال عمليتها الأمنية هذه، وعشرات الاعتقالات التي نفذتها في شهر كانون الثاني الفائت من العام الجاري، بحق ضباط تابعين لها ومقاتلين وقادة سابقين لدى الفصائل ممن أجروا “مصالحات وتسويات”، تهدف إلى التوصل إلى كيفية دخول صواريخ التاو أمريكية الصنع، إلى فصيل فيلق الرحمن، إبان تواجد الفيلق في الغوطة الشرقية وجنوب دمشق، حيث كانت صواريخ التاو، تساهم بشكل كبير في صد محاولات تقدم قوات النظام في محاور جوبر وعين ترما تحديداً، وخلفت قتلى كُثر منهم، وأضافت المصادر بأن الصواريخ هذه جرى استخدام قسم كبير منها، فيما عمد فيلق الرحمن على تدمير القسم الآخر، برفقة أسلحة وذخائر أخرى في بلدة زملكا، قبيل خروجه نحو الشمال السوري في أعقاب “اتفاق التهجير” آنذاك.
المصدر:المرصد السوري

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"