الرئيسية / مقالات / (اردوغان) مغني راب أم رئيس دولة

(اردوغان) مغني راب أم رئيس دولة

جوان خلف 

مغني راب أم رئيس دولة, مجنون أم رجل سياسية…؟

هذه الأسئلة و غيرها الكثير تتموج داخل الرأس لأنه حتى مغني الراب لا يحمل اللاقط مثل أردوغان.

ليس فقط التشبه بمغني الراب فأحيانآ تشبه بالملائكة وقبله تشبه بالمجرمين على حسب بعض الصحف آنذاك فقد لقى

ابن مدينة إستانبول السجن لقاء تحريضه على الدين وما يدفع للضحك الآن هو استخدام الدين الإسلامي وهذا فعلا ما يفسر كلامه الذي قاله في خطاب جماهيري في العام 1998، حيث اقتبس أبياتا من الشعر التركي تقول “مآذننا رماحنا والمصلون جنودنا”, حيث تبين أن الدين منذ الأزل يستخدم لإخضاع البشر و تعقير فكرهم وتوجيههم نحو هدف سلطوي لا أكثر, هذا الكلام لا يجسد كرهي للدين لكنه يجسد واقع المجتمع الإسلامي آنذاك, أو بالحديث عن تركيا نستطيع تسميته بالمجتمع الملتحف بالدين الإسلامي خشيتا من جوهره.

ومن مسيرة أردوغان السياسية بعد سجنه حيث اغتنم فرصة حظر حزب “الفضيلة” لينشق مع عدد من الأعضاء -ومنهم عبد الله غل- وشكلوا حزب “العدالة والتنمية” عام 2001 وفي عام 2002، فاز حزب “العدالة والتنمية” بالانتخابات التشريعية، ليحصل على 363 مقعدا في البرلمان التركي، وهو ما مكنه من تكوين أغلبية ساحقة، لكن زعيمه أردوغان لم يتمكن من ترأس الحكومة بسبب تبعات سجنه، وتولى رئاسة الوزراء عبد الله غل، وفي 14 مارس/آذار 2003 تولى أردوغان رئاسة الحكومة بعد إسقاط الحكم عنه.

وفي الانتخابات التشريعية عام 2007، تمكن حزب “العدالة والتنمية” من الحصول على أغلبية مقاعد البرلمان بـ46.6% من أصوات الناخبين، قبل أن يحصل في انتخابات 2011 على الأغلبية للمرة الثالثة بحوالي 50% من أصوات الناخبين.

وفي عام 2014، فاز أردوغان وحزبه بالانتخابات البلدية بنحو 43.31% معززا بذلك رصيده الذي حققه في انتخابات عام 2009 (39%).

وأعلن حزب “العدالة والتنمية” رسميا في يوليو/تموز 2014 ترشيح أردوغان للانتخابات الرئاسية المقررة في آب/أغسطس لتولي زمام البلاد لمدة خمس سنوات أخرى على الأقل.

وحاول أردوغان -خلال فترات توليه رئاسة الوزراء- التأكيد على نهجه الوسطي كما كان يدعي، فكان يقول إن حزبه “ليس دينيا بل أوروبيا محافظا”، ودأب على انتقاد ما قال إنه “استغلال الدين وتوظيفه في السياسة”، وأكد أنه لا ينوي الدخول في مواجهة مع العلمانيين واستفزازهم.

وكل المشكلة كانت قد بدأت عندما انفجر جبل القمامة في استنبول حتى يأتي المنقذ, منقذ استنبول من القمامة, وهذه كانت الحقيقة الصادمة جبل من القمامة اصبح الشرارة التي جعلت حكم أردوغان يستمر 15 عاما.

 

 

 

 

 

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *