الرئيسية / أخبار عاجلة / فيصل يوسف: واشنطن حذرتنا خلال لقاءنا مع جيمس جيفري

فيصل يوسف: واشنطن حذرتنا خلال لقاءنا مع جيمس جيفري

مركز الاخبار- سارة الحسن

صرح سكرتير حزب الإصلاح الكردي – سوريا فيصل يوسف عن اللقاء الذي جمع وفد من هيئة المجلس الوطني الكردي في سوريا مع مبعوث الولايات المتحدة الامريكية جيمس جيفري وتم التطرق حول مستقبل سوريا.

وخلال أتصال هاتفي تمكننا من التواصل مع رئيس حزب الإصلاح الكردي في سوريا السيد فيصل يوسف والذي أدلى بمعلومات حول زيارته إلى جانب مجموعة من الأشخاص إلى إقليم كردستان وأكد على اجراء الوفد لقاءً مع السيد جيفري وانه تم النقاش حول المنطقة الآمنة والآراء التي تقدم بها وفد المجلس مع السيد جيفري

وخلال الاتصال الهاتفي قال السيد فيصل يوسف.” اجتمعنا مع السيد جيفري وتمحورت النقاشات حول كيفية ادارة المنطقة الآمنة من قبل الأهالي” بالإضافة إلى أنه سيتم العمل على إدخال قوات بيشمركة روج ووضعهم إلى جانب الأهالي الذين سيكونون ضمن المنطقة الآمنة، كما وانه وإلى جانب ذلك يتم فرض حظر جوي على مناطق شمال وشرقي سوريا، وأشار فيصل يوسف بأن هذه الآراء جوبهت بنوع من الإيجابية من خلال حديث السيد جيفري.

فيصل يوسف بين أن السيد جيفري شدد خلال حديثه على ضرورة استغلال هذه الفرصة وأن القوات التي تتواجد في المنطقة لن تغادر البته وستبقى في المنطقة.

شريطة أن تكون واشنطن الوسيط نحن مستعدون للجلوس مع حزب الاتحاد الديمقراطي:

اشار السيد فيصل يوسف إلى أنه خلال اللقاء مع السيد جيفري تم التطرق إلى ضرورة توطيد الحوار مع حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، وبين يوسف انهم طالبوا بضرورة أن تشرف قوى كـ الولايات المتحدة الامريكية على العلاقة مع الـ PYD وذلك لإطلاق الحوار بين كل الجانبين وأن السيد جيفري أكد على انهم سيسعون للعب دور مؤثر في ذلك.

تابع السيد فيصل يوسف حديثه مؤكدا ان السبب خلف قيام الولايات المتحدة الامريكية بأجراء لقاء مع وفد من المجلس الوطني الكردي هو أن المجلس الوطني له علاقات جيدة مع تركيا، وهذا سيساهم في إرضاء تركيا، حيث أن المجلس الوطني عمل مع تركيا في اقليم كردستان.

من جانب آخر بين السيد يوسف أن المجلس الوطني لم يقترب البتة من المصالح الاستراتيجية التركية في كردستان سوريا) ولهذه الأسباب بدأت الولايات المتحدة على هذا الأساس بأجراء اللقاءات والحوارات مع المجلس الوطني).

استشهد فيصل يوسف بالبرود الذي انتاب جيمس جيفري بخصوص عملنا مع الـ PYD وعودة البيشمركة، حيث أكد السيد فيصل يوسف بأن جيفري قال بهذا الصدد ” ما نرغب القيام به لكم هو بناء أرضية ملائمه لبدء الحوار بين المجلس الوطني الكردي وبين حزب الاتحاد الديمقراطي، منوهاً بأن هذه الفرصة لا تعوض ويجب استغلالها جيداً.

وتطرق يوسف إلى أن جيفري قد قال “أنه وعلى مدار ثلاثة أشهر الماضية يعاني حزب الاتحاد الديمقراطي من إخفاقات وأن تعاملهم مع حزب الاتحاد الديمقراطي مقتصر فقط في المجال العسكري.

وأشاد فيصل يوسف إلى أن جيميس جيفري أكد بخصوص الانسحاب الأمريكي من المنطقة والمرحلة القادمة بالإضافة إلى مخططاتهم في المستقبل قائلا بانه لا فرق بين أن يتواجد في سوريا 200 أو 2000 جندي أمريكي فالرسالة هي واحدة وتشير الى بقائنا في سوريا وأن التواجد الروسي والإيراني لهو أمر مرفوض بشكل كامل.

كما أكد فيصل يوسف في نهاية حديثه بأن الإحاطة التي قدمها جيمس جيفري ونتيجة اللقاء تم إرسالها كتقرير إلى السيد الرئيس مسعود البرزاني.

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *