الرئيسية / أخبار / النظام يستعين بجناة سابقين لزعزعة الامن في دير الزور

النظام يستعين بجناة سابقين لزعزعة الامن في دير الزور

دير الزور – مريم سليمان

أطلقت قوات النظام البعثي سراح المئات من شبان من دير الزور اعتقلوا بداية الازمة السورية لأسباب السرقة والنهب والقتل والخطف فيما وصلت تهم البعض منهم إلى قضايا تمس الامن الوطني السوري، إلا أنه وبدون أي محاكمات عسكرية أو مدنية تجري بحقهم أطلق سراح جميع المعتقلين من أبناء دير الزور فقط.

بحسب مصادر محلية من محافظة دير الزور فأنه قد أقدم النظام البعثي على إطلاق سراح ما يقارب 70 شخصاً كانوا معتقلين في الافرع الأمنية لدى النظام البعثي بتهم مختلفة إلا أنه أطلق سراح العشرات منهم دون أي سبب.

وبحسب ما أفادت به مصادر محلية فأن هنالك الآلاف من شبان من مدينة دير الزور اعتقلوا لدى النظام البعثي منذ بداية الازمة السورية اذ كان البعض منهم قد اعتقل دون أي سبب يذكر والبعض الاخر اعتقل نتيجة للأفعال الشنيعة التي كانوا يرتكبونها بحق أهالي دير الزور من سرقة ونهب وخطف وقتل واغتصاب.

ووفقاً لما أكده المصدر فأن هنالك ما يقارب 70 شخصاً أطلق سراحه خلال الفترة الماضية جميعهم من أصحاب السوابق بحسب ما وصفه المصدر، مؤكداً بأن جميعهم من قرى وبلدات “الطيانة، الشنان، والضمان والشحيل، وذيبان” وأن جميعهم عادوا إلى منازلهم.

ويشار إلى أن هذه الخطوة التي أقدم عليها النظام السوري تأتي في الوقت الذي تشهد فيه مناطق دير الزور احتجاجات شعبية ضد قوات قسد، وسط تكهنات باستغلال النظام البعثي لهذه الاحداث وجعل المنطقة على صفيح ساخن من خلال دعم هذه المجموعات التي تطلق سراحها بالسلاح والمال وإدخال المنطقة إلى حرب مفتوحة مع القوات العسكرية.

والجدير بالذكر ان مثل هذا الاسلوب قد اتبعه النظام في عدة مناطق اخرى مثل الحسكة ودمشق وغيرها من المحافظات بهدف زعزعت الامن في تلك المناطق.

Dar news

2019-05-06

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"