الرئيسية / أخبار / خطوة خطيرة تقدم عليها الاحتلال التركي في عفرين …

خطوة خطيرة تقدم عليها الاحتلال التركي في عفرين …

حلب- بيان مرتضى

تلقت ما يسمى بالجيش الوطني المدعوم من قبل جيش الاحتلال التركي تعليمات من الاحتلال التركي تتضمن فرض انضمام كافة الفصائل المسلحة العاملة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون إلى الجيش الوطني وطرد وتجريدهم من سلاحهم من يرفض هذه التعليمات.

ووفقاً لمعلومات خاصة حصلت عليها شبكة دار نيوز من أركان الجيش الوطني في عفرين فأنه قد إصدر القيادي المسمى “أبو محمد الكردي” قراراً بضم كافة الفصائل الراديكالية العاملة في مناطق عفرين إلى الجيش الوطني ويجب عدم بقاء أي فصيل عسكري خارج تشكيل الجيش الوطني وفي حال رفض أي فصيل يطرد الفصيل من تلك المناطق بالإضافة إلى أن الفصيل يتم تجريده من سلاحه بشكل كامل، وبحسب المعلومات فأن هذه الخطوة أتت في ظل ضغوط من قبل جيش الاحتلال التركي.

وبحسب مصدر خاص من داخل الجيش الوطني والذي فضل عدم الكشف عن أسمه بأن هذه الخطوة تأتي في سياق إبراز الجيش الوطني أمام الرأي العام على أنه قوى معارضة معتدلة وليست مجموعات غير منظمة من المتشددين والإسلاميين واللصوص.

ووفقاً للمصدر فأن هذه الخطوة أتت بعد الاجتماع الذي جرى بين جيش الاحتلال التركي وضباط من الجيش الوطني والروس في مدينة عفرين في بداية أيار الجاري، ووفقاً لما ذكره المصدر فأن هنالك توصيات روسية تضمنت توحد القوات العسكرية ضمن جسم عسكري كونه وفي حال عدم توحد القوات لن يستطيع أي فصيل وحدة أن يقاتل قوات قسد.

المصدر شدد على أن روسيا قامت أيضاً بتقديم توصيات حول عدم إعتراض مناطق نبل والزهراء دون علمها كونها منطقة تشكل حزاماً أمنياً. إلا أن روسيا لم تتطرق لموضوع مناطق تل رفعت البتة ولم تذكر أي شي بخصوص تل رفعت ومحيطها.

تجدر الإشارة إلى أنه تواصل القوات الروسية الانسحاب التدريجي من مناطق محيط تل رفعت، حيث إنه ووفقاً لمصادر أهلية فأن هنالك شبه إفراغ لأحد القوات التي كانت قد تحصنت بها القوات الروسية وهي قاعدة مطار منغ العسكري.

Dar news

2019-05-11

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *