الرئيسية / أخبار / تسريبات: شيوخ عشائر بارزين خلف فرار أعضاء الإدارة الذاتية

تسريبات: شيوخ عشائر بارزين خلف فرار أعضاء الإدارة الذاتية

آريام صالح

حصلت شبكة دار نيوز على وثيقة مسربة من فرع الامن السياسي في مدينة القامشلي تتضمن الوثيقة توكيل الشيخ حسن الشيخ أحمد المسلط وهو من وجهاء عشيرة الجبور في سوريا، بأمور المصالحة الوطنية والمساعدة في تهريب أعضاء مؤسسات تابعة للإدارة الذاتية.  

وتتناول الوثيقة المسربة التي استطعنا الحصول على نسخة منها توكيل مكتب الامن السياسي وتكليف ضباط وهم كلٌ من “العقيد أحمد السليم مسؤول مكتب التوجيه السياسي، المقدم حمزة الشامي، النقيب صالح العواد مسؤول مكتب التطويع والنقيب عبد الرزاق الظاهر” بمهمة متابعة التسويات والمصالحات لأعضاء ومقاتلين من قوات قسد وأعضاء الإدارة الذاتية.

وكانت شبكة دار نيوز قد نشرت بهذا الصدد انشاء ميليشيات مرتبطة بالقوات الروسية في مناطق الحسكة والقامشلي والتي تتلقى رواتباً تتراوح بين الـ 200 إلى 300 دولاراً أمريكياً، وتأكيداً لما نشرته شبكتنا فأن أحد وجهاء عشيرة الجبور والذي يدعى الشيخ حسن محمد الشيخ أحمد المسلط وهو أحد المقربين جداً من النظام السوري بالتنسيق مع عناصر من الامن السياسي قام مؤخراً بتأمين فرار أعضاء من الإدارة الذاتية بعد خديعتهم بتلقي رواتب مرتفعة بالإضافة إلى ميزات أخرى قد يتلقوها في حال انضمامهم إلى الميليشيات التي تم تأسيسها حديثاً في المنطقة.

الشيخ حسن محمد المسلط وهو من أبناء بلدة تل براك بريف الحسكة، وكان النظام البعثي بهدف استثمار القاعدة الشعبية التي يمتلكها الشيخ حسن المسلط وجره إلى طرفه أدعى بأن تنظيم داعش يحاول اغتياله وذلك في عام 2013، وعلى أثر ذلك دعم النظام البعثي الشيخ المسلط إلى حين ترأسه لعشيرة الجبور في عام 2017.

وكان الشيخ حسن محمد المسلط قد عقد سلسلة من الاجتماعات في منزله في مدينة الحسكة لوجهاء العشائر العربية بهدف حث أبنائهم على الانخراط ضمن التشكيلات العسكرية الروسية التي أنشأت في الحسكة ومدينة القامشلي مؤخراً، وقام بالدعاية لهذه التشكيلات من خلال الميزات والرواتب المغرية التي تتلقاها هذه الميلشيات.

واستكمالاً للرصد التي قامت به شبكة دار نيوز بخصوص الشيخ حسن المسلط فقد حصلت شبكتنا على وثيقة مسربة تثبت تورط الشيخ حسن المسلط بأعمال تأجيج وتهيج بعض الشبان من العشائر العربية ضمن المؤسسات التابع للإدارة الذاتية في مناطق متفرقة بهدف دفعهم للفرار والالتحاق بالتشكيلات العسكرية التي تأسست مؤخراً في الحسكة والقامشلي.

يشار إلى أن الشيخ حسن المسلط هو عضو في مجلس الشعب السوري وهو من المقربين للغاية من النظام البعثي في الحسكة، وبحسب مصادر مقربه منه فأنه عمل خلال الفترة الماضية على تأمين فرار ما يقارب 12 شخصاً من مؤسسات متفرقة وضمهم إلى صفوف التشكيلات العسكرية الموالية للقوات الروسية في الحسكة.

Dar news

2019-06-08

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *