الرئيسية / أخبار / حميميم تعترف عناصر التسويات هم السبب خلف تراجع قوات النظام وسيتم إعادة النظر في الامر

حميميم تعترف عناصر التسويات هم السبب خلف تراجع قوات النظام وسيتم إعادة النظر في الامر

مركز الاخبار- سامي الأحمد

صرحت قاعدة حميميم بأنه التحقيقات جارية بصدد كشف الخسائر الجسيمة التي تعرضت لها قوات النظام السوري في محاور عدة في ريف حماة الشمالي بعد الهجوم الذي شنته الأخيرة على معاقل الفصائل المسلحة.

وقال المتحدث الرسمي للقناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية في سوريا، أليكسندر إيفانوف بأن سبب تراجع قوات النظام يعود إلى الجماعات المسلحة التي اجرت تسويات في وقتاً سابق حيث قامت هذه المجموعات بالانشقاق اثناء المعارك والالتحاق بالجماعات المتطرفة بحسب ما كشفته قاعدة حميميم.

وكانت قوات النظام شنت هجمات عدة على مواقع لفصائل المسلحة في أرياف ريف حماة وجنوبي إدلب بمحاولة منها للسيطرة عليها، إلا أن قوات النظام تعرضت لكمائن عدة أدت إلى مقتل وجرح المئات من العناصر المهاجمة مما أضطرهم للتراجع عن المواقع التي كانت القوات قد سيطرت عليها مؤخراً.

وعقبت قاعدة حميميم عن الحادثة على لسان المتحدث الرسمي باسم القناة المركزية لـ حميميم أليكسندر إيفانوف بالقول” بعد التحقيق فيما جرى في البلدات التي خسرتها القوات الحكومية إثر هجوم الجماعات المسلحة منذ أيام تبين أن الذين أتموا التسوية من منطقة الحولة بريف حمص وسط البلاد مع الحكومة السورية أنشقوا بعتادهم الكامل والتحقوا بالجماعات المتطرفة ما أدى إلى حدوث إرباك في الخطوط الأمامية للقوات الحكومية وتقدمت هذه الجماعات إلى البلدات التي احتلتها.

وأكد إيفانوف بضرورة إعادة النظر فيمن أتمت التسويات معهم وبقدرتهم على كسب الثقة من الحكومة السورية بحسب القناة.

 من جهة نقلت صفحات موالية للنظام السوري ومواقع روسية عن قيام النظام بنقل أحدث الآليات العسكرية إلى شمال محافظة حماة، وذلك بمحاولة للانتقام من الخسائر الضخمة التي لحقت وبمحاولة من النظام لرفع من معنويات عناصره نتيجة للانشقاقات التي أعقبت الهجمات على قوات النظام.

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *