الرئيسية / أخبار / عناصر روس مخفيين يجمعون معلومات عن مراكز التسوية الإيرانية في الحسكة

عناصر روس مخفيين يجمعون معلومات عن مراكز التسوية الإيرانية في الحسكة

الحسكة- آريام صالح  

مع تعمق التناقضات الروسية والإيرانية في سوريا تضع هذه التناقضات اثقالها على كافة المحافظات السورية، إلا أن النصيب الاوفر من هذه التناقضات ظهر في محافظة الحسكة، حيث أقدمت وللمرة الأولى القوات الإيرانية على افتتاح مراكز للتسوية إلا أن هذه المراكز لم تلقى الاقبال الشديد كما حصل في باقي المحافظات فهل كانت القوات الروسية هي السبب.

أفادت مصادر مقربة من فرع الامن العسكري في محافظة الحسكة عن قيام القوات الإيرانية خلال اجتماع اللجنة الأمنية بتهديد ضباط روس بعد ورودهم معلومات حول تدخلهم في منع بعض من الشبان من تسوية أوضاعهم بالإضافة إلى اقدام القوات الروسية على أعطاء معلومات عن كافة العناصر الذين يعملون على استقطاب الشبان في هذه المناطق إلى قوات قسد.

قالت مصادر عسكرية مقربة من النظام البعثي في مدينة الحسكة بأن خلال احدى اجتماعات اللجنة الأمنية في الحسكة التي عقدت قبل عدة أيام قام أحد المستشارين الإيرانيين وكغير عادة بتهديد ضابط روسي وتوجيه اتهامات لهم بأنهم يقومون بعرقلة مهامهم في سوريا.

المصدر نوه إلى أن الضباط الروس الذين كانوا متواجدين في الاجتماع الذي عقد التزموا الصمت ولم يبوحوا بأي كلمة وانحاز إلى الضباط الروس مجموعة من الضباط من الطائفة العلوية الذين يكنون الحقد والكراهية تجاه القوات الإيرانية، من جانباً أخر تتعمق الخلافات بين الضباط الإيرانيين والضباط من الطائفة العلوية لأسباب غير معروفة.

المصدر اختتم حديثه بالتأكيد على أن القوات الروسية عملت خلال الأيام على جمع معلومات عن الأشخاص الذين يعملون لاستقطاب الشبان في مناطق سيطرة قسد وتقوم الأخيرة بتزيدها بطرق غير مباشر إلى قوات قسد بمحاولة منها لأفشال أي مشروع للقوات الإيرانية في منطقة الجزيرة.

Dar news

2019-06-12

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *