الرئيسية / أخبار / إيران تعقد اجتماعات مكثفة في دير الزور بهدف استمالة العشائر

إيران تعقد اجتماعات مكثفة في دير الزور بهدف استمالة العشائر

دير الزور مريم سليمان

تواصل القوات الإيرانية في الشرق السوري عمليات التجنيد والتوسع على حساب بعض من العشائر العربية المتحالفة مع النظام البعثي والمنضوية تحت سقف المجلس القومي للقبائل والعشائر العربية، حيث دخلت القوات الإيرانية في سباق مع العشائر المقربة من تركيا بمحاولة منها لأحكام سيطرتها المطلقة على تلك المناطق.

وتأتي تحركات القوات الإيرانية في ظل الاجتماعات المكثفة التي تعقدها القوات الإيرانية في أرياف دير الزور وبشكل خاص في مناطق شرق الفرات التي سيطرت عليها مؤخراً وهي مناطق “حطلة، مظلوم، الصالحية، طحلة، مراط، صبحة، الطابية” حيث زادت القوات الإيرانية من مراكز ومكاتب الانتساب في تلك المناطق.

مصادر أهلية ذكرت لمراسلة شبكتنا إلى أن القوات الإيرانية عقدت في الآونة الماضية سلسلة من الاجتماعات وقامت بتقديم الخدمات لأهالي المناطق التي تحت سيطرتها من المتشيعين حصراً، بهدف استمالتهم، تأتي هذه الاجتماع والتي يعقدها الحاج جواد الإيراني والذي يشرح فيها للأهالي ضرورة انخراط أبنائهم ضمن الكتائب والتشكيلات العسكرية التابعة للنظام البعثي.

وتعتمد القوات الإيرانية في دير الزور بشكل كبير على لواء الباقر والتي كانت قد قدمت له الدعم المطلوب الامر الذي أدى إلى استقطاب شباب القبيلة من مناطق حلب، الرقة، دير الزور وسهلت أيضاً عودة نواف البشير إلى صف النظام السوري.

من جهة أخرى تعمل القوات الإيرانية على الترويج في الوقت الحالي إلى المجلس القومي لشيوخ العشائر والقبائل العربية” ودعمه بشكل غير مباشر عبر خالد حسين الحسن الذي يقود لواء الباقر، وتسعى إلى استمالة شيوخ العشائر والوجهاء المحليين في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية من خلال صلة القرابة بين العشائر العربية والامتدادات الجغرافية والتداخلات بين قبائل العقيدات والبكارة بين جانبي نهر الفرات

وتحاول أيران استدراج الشبان الذين يعبرون الضفة الأخرى من نهر الفرات وتعمد إلى مطاردتهم بهدف التجنيد في صفوفها، كما خيار نجاة للفارين من الخدمة العسكرية والمتخلفين عن الالتحاق بها من خلال ضمهم إلى أفواج الدفاع المحلي التي يقودها الإيراني الحاج جواد، حيث يتمتع المنضمون فيها بحرية حركة وتصرف أكبر من أقرانهم الذين يخدمون مدة عسكرتهم بدون أي امتياز أو حتى مقدرتهم على الحصول على إجازة صغيرة.

Dar news

2019-07-07

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *