الرئيسية / أخبار / بالفيديو: النظام يجند النساء لاستهداف شخصيات الإدارة الذاتية

بالفيديو: النظام يجند النساء لاستهداف شخصيات الإدارة الذاتية

حلب – بيان مرتضى

كشفت احدى نساء مدينة عين عيسى (ز ع) البالغة من العمر 28 عاماً عن قيام ممثلين عن النظام السوري وهم عدة اشخاص تترأسهم امرأة بالاجتماع مع ما يقارب 30 امرأة وطالبتهم بالانخراط بعمل مؤسسات الإدارة الذاتية وتوطيد العلاقات مع الإدارات الموجودة في البلدة، بالإضافة إلى قيام هؤلاء النسوة بجمع كافة المعلومات بخصوص اعمال المجالس والإدارات التي تتواجد في عين عيسى وتوثيق العلاقات التي تجري مع القيادات والأعضاء بالفيديو والصور.

على غرار أحد الأساليب الأكثر شيوعاً من قبل المخابرات التركية وهي شن هجمات تشهيرية أو تشويه السمعة فأن النظام السوري عمد إلى السير في نفس الطريق، بحسب ما أدلت به (ز ع) لمراسلة شبكتنا فأن وفد من النظام السوري مؤلف من 5 أشخاص تترأسهم امرأة تدعى صالحة عقدت اجتماعاً في عين عيسى في حي الجامع والذي حضره ما يقارب 30 امرأة من سكان عين عيسى.

التكليف بالأعمال الجنسية

الشابة (ز ع) البالغة من العمر 28 عاماً وإحدى المشاركات في الاجتماع الذي عقد في بداية شهر تموز الجاري في حي الجامع بمدينة عين عيسى شمالي محافظة الرقة أفادت بأن صالحة والتي كانت تدير الاجتماع طلبت من النساء الانخراط في الإدارة الذاتية والمجالس المحلية التي تتواجد في شمال وشرق سوريا، وبحسب ما اردفت به بأنه طلب ممن يعملون داخل المؤسسات الحصول على معلومات استخباراتية تتضمن أماكن الاجتماعات وسكنهم بالإضافة إلى ضرورة الوصول إلى مركز القرار وكيفية اتخاذ القرارات والتي سيتم ارسالها حصراً باليد.

من جهة أخرى صرحت (زع) بأن صالحة طالبت من النساء توطيد علاقاتهم وتمتينها بشكل كبير مع القيادات ولا ضير في إقامة علاقات جنسية من خلال الايحاءات الجنسية التي تستطيع تلك النسوة القيام به، مطالبتاً في الوقت ذاته بتوثيق هذه العلاقات بمقاطع الفيديو والصور وذلك بهدف كشف القيادات وتشهيرهم على وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الانترنت في حال اقضت الضرورة.

وأردفت (ز ع) ونتيجة للحالة التي تمالكت النسوة المشاركين في الاجتماع حول تكليفهم بهذه المهمة، قالت صالحة التي كانت تدير الاجتماع” هذه العمل ليس لا أخلاقي بل أنه في خدمة مصلحة الدولة السورية وهو ضرورة ملحة في الوقت الراهن للشعب وهي خدمة للوطن”

هذه الواقعة ليست بجديدة حيث أنه سبق أن حدثت واقعة كهذه في محافظة الجزيرة وبشكل خاص في مدينة الحسكة وذلك عبر الشبيبة من خلال تكليفهم بالعمالة لاستقطاب الشبيبة.

الجدير ذكره بأنه عقد في الآونة الماضية اجتماع ضم ممثلين عن جهاز المخابرات التركية والذي ترأسهم مسؤول رفيع المستوى والذي يحمل الكود “كوسر” في مدينة جرابلس مع أعضاء من المجلس الوطني الكردي والذي تمخض المحاولة في خلق رد فعل شعبي ضد إدارة شمال شرق سوريا وبشكل خاص في مناطق “منبج، الطبقة، الرقة، الحسكة” بالإضافة إلى احداث عمليات إرهابية كتفجيرات وما شابه ذلك.

Dar news

2019-08-01

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *