الرئيسية / أخبار / هتش ترفض مخرجات آستانا 13 وتؤكد بقائها في الجبهات

هتش ترفض مخرجات آستانا 13 وتؤكد بقائها في الجبهات


أعلن القائد العام لهيئة تحرير الشام “أبو محمد الجولاني” أمس السبت رفض مطلب الانسحاب من المنطقة المنزوعة السلاح في الشمال السوري معتبراً أن ما عجز الروس عن أخذه بالقوة لن يحصلوا عليه سلمياً.

وقال الجولاني في تصريحات خلال لقاء نظمته هيئة تحرير الشام مع إعلاميين أمس في إدلب: “العدو لم يستطع أن يحتل الـ20 كم التي يتحدث عنها (المنطقة منزوعة السلاح التي تم الاتفاق عليها سابقاً في أستانا) عسكرياً وبقوة السلاح، فلن نعطيه إياها سلمياً بالمفاوضات”.

وأضاف: “لن نسحب جندياً واحداً أو قطعة سلاح واحدة من أي موضع، ولن نتموضع في مكان حسب رغبة الأعداء أو الأصدقاء”.

وشدد قائد تحرير الشام على رفض الهيئة دخول قوات مراقبة روسية إلى المنطقة منزوعة السلاح وقال: “لن نوافق على إدخال جندي روسي إلى الشمال طوعاً، وإذا أراد الدخول عسكرياً فسنتصدى لمحاولته”.

وكان “جابر علي باشا” القائد العام لحركة أحرار الشام الإسلامية المنضوية ضمن الجبهة الوطنية للتحرير أكد في بيان له أمس الأول الجمعة أن روسيا ونظام الأسد أُجبرا على إعلان الهدنة في الشمال السوري صاغرين وأن مزاعمهما حول قبولهم المشروط بها ما هو إلا لذر الرماد في العيون ومحاولة حفظ ماء وجههما أمام حاضنتهما بعد عجزهما في المواجهات.

وأوضح “علي باشا” أن الواجب بعد وقف إطلاق النار هو ترتيب الصفوف والاستمرار بالإعداد للمعركة “الطويلة” مع التيقظ لغدر الروس والنظام.

يشار إلى أن نظام الأسد أعلن رسمياً التزامه بوقف إطلاق النار في الشمال السوري مدعياً أنه اشترط لذلك تراجع ما وصفهم “الإرهابيين” بحدود 20 كيلومتراً بالعمق من خط التماس مع سحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

المصدر: وكالات

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *