الرئيسية / أخبار / انسحاب مفاجئ للقوات الروسية واستبدال الجنود الروس بعناصر فاغنر

انسحاب مفاجئ للقوات الروسية واستبدال الجنود الروس بعناصر فاغنر

حلب- بيان مرتضى

اقدمت القوات الروسية في محيط على سحب كامل مقاتليها من الجيش الروسي من محيط خان شيخون بما فيهم القوات الخاصة الروسية بما فيهم الشرطة العسكرية الروسية من كامل إدلب، مستبدلتاً القوات بعناصر من فاغنر أحد المؤسسات الأمنية التي تستخدمها المخابرات الروسية في سوريا.

ووفقاً لمواقع إعلامية إيطالية نشرت أمس عن توجه منظمات اغاثية إيطالية إلى داخل مدينة خان شيخون لتقديم المساعدات الاغاثية للمتضررين، وبحسب ما صرحت به الوسائل الإعلامية فأنه لم يلحظ أي وجود للقوات الروسية في المناطق التي حررت مؤخراً من قبل النظام والقوات الروسية، حيث انتشرت عوضاً عنها جموع من ميليشيات فاغنر الروسية والتي تعتبر من برامج المخابرات الروسية في سوريا.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور لسلال غذائية تحمل علم روسيا وسوريا في خان شيخون وأدعت وسائل إعلامية غربية بأن روسيا قامت بتوزيع المساعدات على المتضررين من الهجمات الأخيرة للفصائل المسلحة، بحسب ما تداولته وسائل اعلام روسية.

من جهة أخرى تناولت عدة مصادر مقربة من النظام السوري انسحابات تكتيكية للقوات الروسية باتجاه قاعدة حميميم وطرطوس بعد الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها القاعدة الروسية، ووفقاً لما أكدته المصادر فأن ما يقارب 6000 مقاتل روسيا يتواجدون في الوقت الحالي بداخل القاعدة الروسية بعد ورود أنباء عن قرب استهداف بري للقاعدة الروسية دون توضيح أي معلومات أخرى عن الجهة التي من المحتمل أن تقوم بتنفيذ العملية.

يشار إلى أن التوغل الروسي شمل كافة المحافظات السورية أبتدءاً من درعاً وصولاً إلى الشمال السوري إلا أن القوات الروسية تولي أهمية أكبر إلى شمال غربي سوريا وبالتحديد محافظة حلب وإدلب نظراً إلى موقعهم الاستراتيجي وإلى كونهم عقدة وصلت واتصال مع مناطق احتكاك القوات الاجنبية.

Dar news

2019-09-05

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *