الرئيسية / أخبار / على غرار شرق الفرات، مربع أمني تركي سوري في مدينة الباب بأشراف روسي

على غرار شرق الفرات، مربع أمني تركي سوري في مدينة الباب بأشراف روسي

حلب – بيان مرتضى

تحدثت مصادر أمنية مسؤولة مقربة من فرقة المعتصم عن استعدادات تجري في الوقت الراهن لتفاهمات “روسية، تركية سورية” تفضي لأنشاء مربع أمني داخل مدينة الباب في ريف حلب الشمالي.

المصدر الأمني أكد إلى لقاءات مستفيضة تجري في الآونة الماضية بين مسؤولين رفيعي المستوى في حلب تضم ضباطاَ روس وأتراك وسوريين بهدف انشاء مربع أمني بداخل مدينة الباب والتي ستشرف على تسير دوريات داخل مناطق ريف حلب الشمالي وأنشاء مراكز للنظام السوري داخل مدينة الباب.

ووفقاً لما ذكره المصدر فأنه الهجمات الأخيرة التي شنتها فصائل مدعومة من أنقرة على نقاط تمركز قوات النظام السوري على طول الخط الفاصل بين مناطق سيطرة النظام السوري وفصائل درع الفرات والتي استهدفت في وقتاً سابق جنود روس دفع باتخاذ قرار لأنشاء مربع أمني بأشراف تركي روسي تتمركز فيه عناصر النظام السوري.

وأشار المصدر الأمني إلى أن الخطوة التي ستنطلق تحضيراتها في الأيام القادمة تجري تفاهمات حول كيفية عمل المربع الأمني والدوريات التي سيتم تسيرها.

فيما أكد المصدر بأن مشروع المربع الأمني يتيح للطيران السوري والروسي بأجراء طلعات استكشافية من خلال الطائرات، فيما تتعهد القوات التركية بعدم الاعتراض من قبل الفصائل العسكرية للطلعات الجوية أي استهدافهم.

المصدر نوه إلى أن الحملة الأخيرة لمكافحة الفساد “السلام 3” والتي كانت بناء على رغبة روسية بهدف السماح بتعزيز بعض نقاطها واستقدام التعزيزات العسكرية على طول مناطق التماس.

تجدر الإشارة إلى المربع الأمني الذي تتحضر روسيا وتركيا للبدء فيه من شأنه أن يحصر الدور التركي في الزاوية ومن المحتمل أن تؤدي هذه الخطوة أيضاً إلى تقليص في نسبة تمثيل تركيا في الشمال الغربي من سوريا.

Dar news

2019-09-05

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *