الرئيسية / أخبار / تحضيرات للجيش السوري المالي وقريباً في دمشق “سجن الريتز كارلتون”

تحضيرات للجيش السوري المالي وقريباً في دمشق “سجن الريتز كارلتون”

دمشق – شاهين العلي

كشف رئيس غرفة تجارة طرطوس التابع للنظام، والذي يدعى مضر توفيق اليونس، عن ولادة ما يسمى بالجيش السوري المالي، لإنقاذ الليرة السورية، بعد أن هبطت إلى أدنى مستوى لها في تاريخها.

وقال اليونس، الذي يعمل في مجال تجارة الأدوية، لدى فارس الشهابي، في منشور طويل على صفحته الشخصية في “فيسبوك”، يتحدث فيه عن “سفر صمود الليرة السورية”، بحسب وصفه، قال “إن الأيام القادمة ستشهد ولادة الجيش السوري المالي.. عبر ثلة من رجال الأعمال الوطنيين من أصحاب الأيادي البيضاء، المتسلحين بوطنيتهم والمؤمنين بوطنهم، وسيدعمون إجراءات المركزي السوري لتعرية الوهم الذي يتلبس سعر الصرف وضبط حقيقة سعره”.

ورأى اليونس، أن انخفاض سعر صرف الليرة سببه وهمي نتيجة لأجواء الحرب وانتشار الشائعات، بالإضافة إلى عمل المضاربين الذين همهم الأول أن لا يستقر سعر الصرف، بحسب قوله.

ولم يفصح اليونس عن أسماء رجال الأعمال الذين سيدعمون المصرف المركزي، إلا أن الكثير من المراقبين، رأوا بأنه يلمح ربما إلى ظهور رامي مخلوف من جديد، وعدد من رجال الأعمال الذين طالتهم إشاعات الحجز على أموالهم، ووضعهم تحت الإقامة الجبرية، وذلك من أجل تكذيب “الشائعة” التي تداولتها المعارضة على نطاق واسع، وإظهار رامي مخلوف على أنه بطل وطني.

وتأتي هذه الادعاءات من قبل أطراف مقربة من النظام السوري لاحتواء حالة التخوف التي يعيشها رؤوس الأموال في سوريا بعد ظهور تأكيدات استعداد النظام السوري لتحويل فندق الفور سيزنس إلى ما يشبه سجن كارلتون  في دمشق لنزلاء من فئة خمسة نجوم، وهم ممن سيفاوضهم النظام على إعادة جزء من ثرواتـهم التي حصلوها عبر نشاطات “غير مشروعة” في اقتصاد الحرب. ولا يعني ذلك، بأي شكل من الأشكال، أن النظام يُحارب الفساد بل العملية هي إعادة من الثورات التي تم تهريبها للوقف من جديد.

Dar news

2019-09-09

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *