الرئيسية / أخبار / موجه من الامتعاض والسخرية حيال الملفات التي قدمها قيادي كردي لواشنطن

موجه من الامتعاض والسخرية حيال الملفات التي قدمها قيادي كردي لواشنطن

الحسكة – سارة الحسن

عبر ناشطون ورواد السوشال ميديا عن امتعاضهم وسخريتهم لما تم نقله إبراهيم برو معه إلى واشنطن، حيث وصف بعض رواد التواصل الاجتماعي القيادي الكردي بأن ببغاء سياسة يردد ما يقال له لا يدري ما الذي يفصح عنه.

وفقاً للمعلومات التي سُربت من مصادر محلية فأن عضو لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني الكردي ابراهيم برو في سياق توجهه في زيارة إلى واشنطن ولقائه لمبعوث الولايات المتحدة الى سوريا جيمس جيفري وبين يديه ملفات ودراسات اعتبرها مطالب بحد وصفه.

ووفقاً لما تم تداوله عن فحوة تلك المطالب على راسها كان قد وصف القيادي الكردي برو قوات QSD بالإرهابية كما ودعا التحالف الدولي وعلى رأسها واشنطن بضرورة وقف الامدادات والتنسيق مع قوات QSD متهماً واشنطن بدعم الإرهاب وتمويله.

من جهة أخرى أكدت المصادر ان الرد الأمريكي جاء برفض هذه الادعاءات من قبل المجلس الوطني الكردي والذي يتهم به ضمنيا الادارة الامريكية بدعم الإرهاب واتهام ادارة الرئيس الامريكي ترامب عل وجه الخصوص بذلك محذراً المجلس الكردي بخطورة هذه الاتهامات والادعاءات إذ يحاسب عليه القانون الامريكي بالسجن.

كما أكد جيمس جيفري في لقائه مع وفد من لجنة العلاقات في المجلس الوطني الكردي الذي ترأسه القيادي ابراهيم برو موقفهم من قوات QSD بأنهم لا يصفون قوات QSD بالإرهابيين مشدداً على دور هذه القوات في دحر تنظيم داعش الارهابي ووصفهم بالحلفاء الجديرين بالثقة.

من جهة أخرى لاقت هذه المادة انتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي حيث وصف العديد من الناشطين القيادي ابراهيم برو بالمتواطئ مع الدولة التركية متهمة في الوقت ذاته بانه ينفذ ما تطلبه الدولة التركية في تشويه صورة قوات سوريا الديمقراطية على المستوى الدولي، كما لاقى هذا الموضوع رفضاً شعبيا من قبل الشريحة الكردية على وجه الخصوص وكيف يعقل أن يقدم اشخاص بالمس بالمصلحة الكردية والتعاون مع الدولة التركية المتهمة بجرائم عديدة ضد الشعب الكردي.

Dar news

 2019-09-11

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *