الرئيسية / أخبار / عمليات مشابهة لفرقة “جيتام” في محافظة الحسكة

عمليات مشابهة لفرقة “جيتام” في محافظة الحسكة

الحسكة – أريام صالح

تناولت معلومات من مصادر متطابقة حول ظهور حالة استهداف لأعضاء من القوى الأمنية التابعة للإدارة الذاتية في مدينة الحسكة بشكل متشابه وبنفس الطريقة فيما تواصل الأجهزة الأمنية البحث والتقصي حول الجهة التي تقف خلف هذه العمليات.

وظهرت في الآونة الماضية عمليات تصفية طالت أعضاء في قوى الامن الداخلي في دوار الصالحية الواقعة في الجهة الشمالية الشرقية للمدينة وجرت عمليات استهداف ثلاثة أعضاء من قوى الامن الداخلي بنفس الطريقة وهي طلقة في الرأس وفي نفس المكان الامر الذي يوحي إلى أسلوب تتبناه مجموعة أو جهة امنية محترفة.

وتعرض 3 أعضاء من قوى الامن الداخلي في محافظة الحسكة للاستهداف من قبل مجهولين في حي الصالحية. عمليات الاستهداف جرت جميعها بنفس الطريقة وبنفس التوقيت تقريباً مع اختلاف ساعة أو اثنين لتوقيت كل عملية تم تنفيذها.

العمليات التي جرت في المدينة دفعت بقوى الامن الداخلي بفتح تحقيق موسع حول هذه العمليات التي جرت، وبحسب التحقيقات الأولية فأن جميع العمليات جرت من خلال مسدسات وتم استخدام رصاصات من نوع 9ملم ويحتمل أن يكون قد استخدمت كواتم للصوت كون العمليات جرت دون خلق أي بلبلة في المكان الذي جرت فيه العمليات.

الأسلوب الذي تستخدمه هذه المجموعة المجهولة يشابه إلى حد كبير عناصر الـ جيتام ففى الفترة بين عامي 1993 و1996 شهدت أنقرة مقتل 19 شخصا، ورفعت دعوى قضائية فيما عرف بـ”قضية أنقرة جيتام”.. جيتام فرقة متخصصة في التصفيات السرية تابعة لقيادة الشرطة التركية، وفق تقارير محلية. عقدت الجلسة الـ18 للقضية في المحكمة الجنائية الأولى بأنقرة، وخصصت واحدة من أصغر قاعات دار القضاء العالي لها، كما جرى تغيير هيئة المحكمة، ولا يزال الغموض يحيط بأكثر المجموعات السرية حيث سجلت على مدار الأعوام الماضية عشرات حالات التصفية بحق شخصيات من المكون الكردي.

تجدر الإشارة إلى أنه هذه العمليات تأتي في الوقت الذي يكثف فيه عناصر تنظيم داعش من عملياتهم الانتقامية في عدد من المناطق أبرزها مدينة الشدادي والهول ومركدة والدشيشة كما أن غالبية عناصر تنظيم داعش تأتي تحركاتهم على شكل عمليات الذئاب المنفردة بتنفيذ العمليات والفرار فوراً.

Dar news

2019-09-23

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *