الرئيسية / أخبار / بعد تظاهرات دير الزور النظام ينشط سرايا الجيش السوري لتنفيذ الاغتيالات

بعد تظاهرات دير الزور النظام ينشط سرايا الجيش السوري لتنفيذ الاغتيالات

دير الزور – مريم سليمان

شهدت الأيام الماضية حراك سلمي ضد تواجد عناصر الحرس الثوري الإيراني وعناصر الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري في قرى وبلدات تقع شرقي الفرات كانت قد سيطرت في عملية تسلل في الربع الأخير من عام 2017، وجوبهت هذه التحركات بنشاط كثيف لعناصر مما يسمى بـ سرايا الجيش العربي السوري في المنطقة الشرقية والتي نفذت سلسلة من الاغتيالات بحق المدنيين الذين قادوا تلك المظاهرات.

وعمد النظام السوري من خلال سيطرته على مناطق “الطابية، خشام، مظلوم، مراط، صبحة، طحلة، حطلة، صالحية” الواقعة في الشمال الشرقي لمدينة دير الزور مضايقة المدنيين المتواجدين في تلك المنطقة من خلال سياسة الاعتقال والاخفاء القسري بحق المدنيين، بالإضافة إلى نشر التشيع في تلك المناطق واعتقال من لا يقبل بسياسة النظام في تلك المناطق.

بعد سلسلة من الاحداث والتظاهرات التي خرجت ضد تواجد القوات الإيرانية والنظام السوري سجلت حالات وفاة لعدد من المدنيين الذين شاركوا في تلك التظاهرات ممن كانت وجوههم مكشوفة وذلك لإيصال رسالة إلى عدم التمرد مرة أخرى.

عمليات التصفية التي جرت خلال اليومين الماضيين رصدت جميعها وسجلت بقيام مجهولين بتنفيذها، فيما أكدت مصادر أهلية من منطقة فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم بأن هنالك تحرك مشبوه لعناصر كانوا سابقاً يعملون ضمن ما يسمى بـ سرايا الجيش العربي السوري وهي تشكيلات عسكرية أسسها النظام السوري للتصفية معارضيه أو الشخصيات التي كانت تقف في القرارات التي كانت تتخذ في مناطق دير الزور والرقة.

يشار إلى أن هنالك جهود حثيثة تقوم بها روسيا والأجهزة الأمنية لاحتواء الغضب الموجود في منطقة دير الزور والتظاهرات التي انتشرت في الآونة الماضية، من جهة أخرى رفض شيوخ العشائر العربية في منطقة دير الزور مبادرة روسية لاحتواء الموقف مطالبين بتصحيح الأخطاء التي ارتكبتها القوات الروسية والانسحاب من المنطقة.

Dar news

2019-09-30

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *