الرئيسية / أخبار / مخيم هاتاي..”بوادر تشكيل جسم عسكري والهدف ريف حلب الشمالي وعفرين”

مخيم هاتاي..”بوادر تشكيل جسم عسكري والهدف ريف حلب الشمالي وعفرين”

إدلب – سليمان الأحمد

يشهد مخيم الضباط المنشقين حالة من التوتر بعد ارتفاع نسبة الضباط المنشقين الرافضين للحملة العسكرية على شمال وشرق سوريا إلى 47 ضابطاً وباختصاصات مختلفة وسط بوادر لتشكيل كيان عسكري داخل المخيم، وتحالف مع قسد.

وأشارت مصادر شبكتنا المتواجدة داخل مخيم هاتاي على الحدود السورية التركية عن انضمام 5 ضباط إلى المجموعتين اللتين أعلنا عن رفضهما في وقتاً سابق للعمل العسكري على شمال وشرق سوريا، حيث اشارت المصادر إلى احتمالية تشكيل كيان عسكري والتوجه إلى مناطق ريف حلب الشمالي وعفرين وإدلب.

وكان قد أعلن ما يقارب عن 42 ضابطاً من المنشقين عن النظام السوري والمتواجدين داخل الأراضي التركية في مخيم بولاية هاتاي عن اعتراضهم عن العملية العسكرية على شمال وشرق سوريا مؤكدين بأنهم لن يشاركوا في عمل يهدف إلى خلق الفتنة وقتل اخوانهم الاكراد بحد وصف الضباط.

واكد مصدر شبكتنا بأن خمسة ضباط أخرين انضموا إلى المعترضين على العملية العسكرية لترتفع نسبة الضباط إلى 47 ضابطاً.

 الضباط المعترضين على العملية العسكرية:

  • النقيب خالد الدرويش
  • النقيب هشام العيسى
  • المقدم نديم البيطار
  • المقدم عدنان العكاري
  • الملازم عقبة الموسى

وتتواصل الردود الغاضبة والمستنكرة للعملية العسكرية التي شنتها الدولة التركية عبر فصائل المرتزقة التي قامت باستقدامهم من مناطق وذلك على الصعيدين الدولي والإقليمي، إلا أنه وعلى ما يبدو فأن هنالك محاولات تجري في الوقت الراهن لتفعيل الضباط المنشقين المتواجدين داخل الأراضي التركية وسط احتمالية تشكيل كيان عسكري مناهض للدولة التركية وفصائل المرتزقة التي تدعمهم.

Dar news   

2019-10-12

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *