الرئيسية / أخبار / مصادر تكشف الجيش التركي لجأ إلى عمليات الانزال الجوي للسيطرة على القرى

مصادر تكشف الجيش التركي لجأ إلى عمليات الانزال الجوي للسيطرة على القرى

مركز الاخبار – جيهان علي

كشفت مصادر عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية قسد عن الطريقة التي استطاع بها جيش الاحتلال التركي من السيطرة على القرى في هجماتها على مدينتي تل أبيض وراس العين، موضحاً في الوقت ذاته أي سيطرة فعلية للمرتزقة على القرى والبلدات الحدودية بشكل مباشر كون تلك المناطق جميعها تشهد عمليات كر وفر.

مصدر عسكري مسؤول كشف لشبكتنا عن لجوء الاحتلال التركي إلى عمليات إنزال جوي أشرف عليها ضباط أتراك إلا أن من قام بتنفيذ تلك العمليات كانوا من مرتزقة (الجيش الوطني)، حيث أن عملية الانزال الجوي التي جرت في مدن تل أبيض ورأس العين جرت من خلال 50 عنصراً من الجيش الوطني انتشروا على شكل مجموعات مؤلفة من 7 عناصر في كل مجموعة.

تطرق المصدر إلى تفاصيل عملية السيطرة على تلك القرى، حيث أكد المصدر بأن السيطرة التي حققها الاحتلال التركي اقتصرت على الإعلامية فقط، حيث أن غالبية العناصر الذين أقدموا على عملية الانزال الجوي جرى رصدهم من قبل قوات قسد وقامت بتصفيتهم بالرغم من تمويه أنفسهم من خلال ارتداء اللباس المدني.

المصدر أشار إلى أن عمليات الانزال الجوي شملت قرى “دادات، شيوخ، مشيرفة عزو، بيرعاشق”، كما أن عملية الانزال الجوي شملت أيضاً عمليات حماية من قبل طائرات استطلاع كانت تقوم بحماية طرق خروج هذه المجموعات.

المصدر أكد بأن غالبية العناصر الذين قاموا بعملية الانزال الجوي قتلوا اثناء الاشتباكات مع القوات العسكرية بعد ان تم اكتشاف أمرهم.

من جانباً أخر كانت قد اجرت القوات التركية تدريبات على عمليات الانزال الجوي في الـ 8 من نيسان العام الماضي في احدى المعسكرات داخل الأراضي التركية والتي جرى من خلالها تدريب ما يقارب 90 عنصراً من الفيالق الثلاثة التي تتبع إلى مرتزقة الجيش الوطني.

تجدر الإشارة إلى أن عملية الانزال الجوي التي جرت أدت إلى مقتل جميع العناصر الذين شاركوا في العملية ولم ينجي من تلك العملية سوا البعض منهم مع العلم بأن عدد العناصر الذين قاموا بعملية الانزال الجوي بلغ ما يقارب 50 عنصراً وفقاً لمصادر عسكرية.

Dar news

2019-10-12

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *