الرئيسية / ملفات / من هي الفصائل العسكرية التي تحتل شمال وشرق سوريا

من هي الفصائل العسكرية التي تحتل شمال وشرق سوريا

حلب – بيان مرتضى

ضمن الحملة الشرسة التي يشنها جيش الاحتلال التركي وتحت مسميات مختلفة قامت الدولة التركية باستقدام مرتزقة من كل مكان بهدف زجهم في المعارك مع قوات قسد وكي لا يحلق الضرر بجنود الاحتلال التركي تتعمد الدولة التركية باطلاق هؤلاء العناصر قالقطيع داخل الاراضي السورية.

اعدت شبكة دار نيوز ملفاً شاملاُ بخصوص ابرز الفصائل العسكرية المشاركة في عملية احتلال لشمال وشرق سوريا.

  • لواء درع الحسكة

فصيل تابع للمعارضة السورية، ينطوي تحت راية الجيش الوطني، الفيلق الثاني (او ما يسمى بفيلق المخابرات)، تم تشكيله من قبل عدة عشائر في منطقة الجزيرة – محافظة الحسكة ( كقبيلة البقارة، عشيرة البورحمة، وعشيرة العبد الجريم، وعشيرة الجيس، وعشيرة البكه)، شارك في عملية الغزو التركية على مقاطعة عفرين.

معظم الالوية التي اصل مقاتليه من الحسكة، شاركوا في العملية التي أطلقت عليها الأركان التركية اسم “غصن الزيتون” مثل “درع الحسكة” و “لواء مشعل تمو” و ” لواء شهداء الحسكة “، أثناء فترة وجودهم في الحكة وبعد فترةٍ وجيزة من تشكيلهم حاربوا ضد النظام السوري، ومن ثم حاربوا وحدات حماية الشعب في مقاطعة الجزيرة، وفروا منها هاربين إلى تركيا، وتلقوا تدريبات عديدة هنالك في اكاديميات تابعة للجيش التركي في ولاية أورا ، على يد قوات خاصة تركية، ومعظم عناصرها من بلدات تل أبيض والرقة ورأس العين وديرالزور، واكثرهم كانوا منضمين لتنظيم داعش، وهم المسؤولين عن حملات الاعتقالات والانتهاكات التي تحدث في مدينة عفرين،  حيث شارك ‏(ﻟﻮﺍﺀ ﺩﺭﻉ ﺍﻟﺤﺴﻜﺔ‏) ﻭ ‏(ﻟﻮﺍﺀ ﻣﺸﻌﻞ ﺗﻤﻮ) بالهجوم على عفرين وكان لهم الدور الريادي في الهجوم وخاصةً في المناطق الغربية.

قيادات وعناصر من داعش:

  1. عبد القادر الصويج من أهالي بلدة السبعة و أربعين التابعة لمدينة الشدادة .هو من عشيرة البورحمة بكارة . سابقاً كان منضم إلى إلى صفوف داعش وحالياً مساعد قائد لواء درع الحسكة التابع لمرتزقة الدولة التركية في شمال سوريا.
  2. الاسم :خليل احمد نوري ، العنوان :العريشة ، كان مع الجيش الحر في قرية العريشة وبعدها انضم الى جبهة النصرة وعند دخول داعش الى المنطقة انضم اليهم في الشدادي، وبعد الحملة ذهب الى الميادين وكان هناك لباسه باكستاني اسود اللون وجعبة فيها 3 قنابل، وشارك في الهجوم على منطقة ابو خشب وبعد بدأ الحملة هرب من داعش الى العريشة وحالياً فهو منضم الى درع الفرات .
  3. ثامر نواف الخلوفي، من تل حميس قرية ام كهيفه الملقب أبوعباس, كان ثامر منذ بداية الاحداث عنصر في الجيش الحر في تل حميس بقيادة ابو همام ، وبعد سيطرة تنظيم داعش على تل حميس قام ثامر بمبايعة داعش والمشاركة في الجبهات مثل معركة تل معروف وجزعه والرحيه وبعد تحريربلدة تل حميس هرب مع داعش الى الشدادي وبعدها هرب الى تركيا ،وبعدها انضم ثامر الى أجناد الحسكه في تركيا واصبح مسؤول فيها ويجند شباب من المنطقة معهم ضمن درع الفرات .
  4. مصطفى محمد قدور و سلمان محمد قدور : من عشيرة الجيس , في بداية الثورة انضم إلى الجيش الحر في حي غويران بالحسكة حيث كانا يقفان على حاجز شارع الستين في حي غويران, ومن ثم انضما الى صفوف جبهة النصرة في الحسكة, وبعد دخول النظام الى حي غويران هربا الى الشدادي وانضما الى صفوف داعش لفترة قصيرة, ومن ثم هربا الى تركيا وانضم الى درع الفرات التابع للجيش الحر .
  5. شداد عبود العكلة  : لقبه ابو يعرب , من عشيرة البكة , عمره حوالي 32 سنة , اسم والدته سارة عبدالعزيز وهي من عشيرة العلي ,  في بداية الثورة كان المدعو شداد من ابرز النشطاء في حي غويران , وشارك في معارك سري كانيه, وله اخين  ( ابو اسد – ابو مجد ) اللذين قتلا في معارك سري كانيه, وقد عاد شداد الى حي غويران بعد الاتفاقية الذي حصلت بين النظام والجيش الحر في ذلك الوقت , وبعدها ذهب الى منطقة الميادين وانضم الى داعش , وبعدها هرب من داعش وذهب الى جرابلس وانضم الى الجيش الوطني، الفيلق الثاني، لواء درع الحسكة، وشهداء غويران.

مع بدء عملية الغزو التركي إلى شمال شرق سوريا الفرقات العسكرية التي كانت في الخط الأمامي هم: درع الحسكة، شهداء غويران، أحرار الشرقية، وجيش الشرقية في المقدمة، ومشاركتهم في عملية الغزو ركزت في منطقة رأس العين، تم تقسيم كل لواء إلى ثلاثة اقسام للدخول الى رأس العين من محاور المزرعة، وتل حلف، وتل ارقم، والقسم الثالث بقي على خطوط الجبهة في تل ابيض إلى حين دخولهم القرى الحدودية كتل فندر، والدادات، واليابسة، ركز هجوم مرتزقة درع الحسكة في الهجوم على ناحية تل علوك، وتل حلف، تل ارقم، وفي تل ابيض على خط قرى اليابسة، وتل فندر.

منذ دخولهم إلى القرى الحدودية في تل ابيض ورأس العين، تم رصد حدوث انتهاكات جسيمة بحق المدنيين المتواجدين في القرى، وحدوث عمليات سرقة ونهب للبيوت الخالية من السكان، ولا سيما ممتلكات المدنيين الاكراد في قريتي اليابسة وتل فندر وقرية الدادات الواقعة بين تل ابيض وسلوك التي يقطنها التركمان تم رصد تجاوزات وحالات سرقة ونهب.

صور مرتزقة درع الحسكة :

مرتزقة درع الحسكة في احدى القرى المحتلة في رأس العين

  • أحرار الشرقية:

هي مجموعة من الجهاديين الإسلاميين من العرب السنة السوريين، تأسّست الجماعة في عام 2016 على يد أفراد معظمهم في يبقون في تركيا وأوروبا وآخرون في محافظة دير الزور، لكن أول ظهور له كان في 2014 في محافظة دير الزور، ينتمي عناصر «أحرار الشرقية» إلى قرى وعشائر دير الزور، وأكثرهم من القرعان في العشارة والشعيطات، وقد خاضوا معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة عام 2014 بتحالف مع جبهة النصرة، اذ كانوا ضمن ما اطلق عليه حينها «جيش الشرقية» وكذلك دروع الشرقية المقربين من الإخوان المسلمين.

توجد نقاط عسكرية له في كافة مناطق وجود الاحتلال التركي و مدينة الراعي التي يتخذها الفصيل مركزًا رئيسيًا له إلى جانب ناحية راجو وكما وانه مكونًا عسكريًا أساسيًا في “الفيلق الأول” التابع لـ لمرتزقة الجيش الوطني، العديد من مُقاتلي أحرار الشرقية سبق لهم وأن شاركوا تحت راية جبهة النصرة وأحرار الشام  وكانوا من الألوية المهمة التابعين لجبهة النصرة، و العديد من أفراد المجموعة ينتمون لقبيلة الشعيطات.

يرأس الفصيل القيادي “أبو حاتم شقرا” المنحدر من بلدة شقرا في ريف دير الزور الغربي، ويقوده عسكريًا القيادي المنحدر من دير الزور أيضًا “أبو جعفر شقرا”، وينوب عنه القيادي “أبو جعفر جزرا.

يتجاوز تعداد عناصر “أحرار الشرقية” ألفي مقاتل عدا الإداريين، وله معسكرات تدريب في ريف حلب الشمالي ومنطقة عفرين وخاصةً في مدينة الراعي التي يتخذها الفصيل مركزًا رئيسيًا له إلى جانب ناحية راجو وريف مدينة الباب واغلب المناطق التي يتخذها هذا الفصيل هي ذات كثافة سكانية كردية.

الحلفاء, تجمع شهداء الشرقية و احرار الشام والتي كان جزءا منها , والدعم المباشر من تركيا، شاركت المجموعة في ضِمنَ قيادة العمليات التركية المزمعة ضد داعش، بعد إعلان الدولة التركية عملية درع الفرات التي نتج عنها احتلال كل من جرابلس، أعزاز، الباب، بعد انسحاب مقاتلي داعش منها وتسليم تلك المناطق للجيش التركي، وأيضاً شارك مرتزقة أحرار الشرقية بشكل أساسي وفعال في عملية احتلال عفرين من قبل الدولة التركية والجيش الوطني التابع له.

كما تدخلت في صراعات مباشرة مع مجموعات متحالفة معها في سرقة ونهب خلال معدات وممتلكات تعود لمدنيين في مناطق انتشارهم بشكل عام.

اندمجت فصائل عدة غالبيتها من ديرالزور الى صفوفهم، فضلاً عن حلب والحسكة تحت مسمى «تجمع أحرار الشرقية»، وهناك فصائل لها قيادات مستقلة ولكنها تتحالف مع أحرار الشرقية وهي جيش الشرقية، تجمع عدل، فرسان الشرقية، أما الكتائب المشكلة للتجمع فهي درع الحسكة والفهود والنهروان والعباس، والقادسية، والخطاب.

ابو حاتم شقرا قائد مرتزقة احرار الشرقية

في تاريخ 2019 – 05 – 17 انشق أكثر من 150 مسلحاً من صفوف الجماعات المسلحة التابعة لما يسمى “أحرار الشرقية”، ورفضوا القتال في مخيم ترحين الواقع غرب مدينة الباب شرق حلب، المسلحين المنشقين و أعلنوا العصيان على أبو حاتم شقرة لأنه كان يسرق رواتب العناصر المقدمة من تركيا والبالغة 550 ليرة تركية شهرياً لكل مسلح، كما أن أبو حاتم الشفرة عزل من منصبه كقائد لتنظيم “أحرار الشرقية” بعد أربع سنوات من تشكيل الفصيل لعدة أسباب منها قضايا فساد وتسيس الفصيل لمصالح شخصية.

حدوث اشتباكات دائمة بين احرار الشرقية وفرقة الحمزة، وفي تاريخ 2019 – 06 – 28 نشرت مرتزقة احرار الشرقية صوراً لعدداً من القتلى لافراد من فرقة الحمزة، بسبب خلاف على مستودع للطعام في عفرين، امتد لمواجهات قتل فيه قيادي من احرار الشرقية ليرد الأخير بقتل وجرح العشرات وطرد عناصر فرقة الحمزة من عفرين.

قاموا باعمال نهب وسرقة وابتزاز للنازحين من الرقة ودير الزور بتهم « الدعشنة»، والاشتباك مع سكان وفصائل المناطق المحلية التي تواجد فيها، في 2019 – 02 – 10، دخل الفصيل في مواجهة مسلحة مع فرقة «السلطان مراد» بعد سيطرة عملية درع الفرات عليها، بسبب احتجاز سيارة معدات كهربائية على احد الحواجز بريف حلب الشمالي، وقبلها بعام دارت مواجهة مسلحة ايضا مع عناصر محلية من بلدة سرمدا.

الفصيل ليس معروفاً فقط في دير الزور، بل ايضاً للكثير من اهالي بلدات ريف حلب تظاهروا ضدهم بعد ممارساتهم خلال عملية درع الفرات، عرف عنهم السطو على الممتلكات العامة، والابتزاز، ويذكر انهم اعتقلوا زوجة احد مقاتليه من دير الزور واحتجزوها ثم ابتزوها لتدفع مبلغ الفي دولار، قبل إطلاق سراحها.

مشاركتهم في عملية الغزو التركية على شمال شرق سوريا:

خطة العملية التي وضعت لهم ان “أحرار الشرقية” ستدخل من “تل أبيض” برفقة “جيش الشرقية”، على أن تدخل فرقة “السلطان مراد” مدينة “رأس العين” مع “فرقة الحمزة”.

انتهاكات وتجاوزات :

  1. التجمع هو امتداد للنصرة، فهم يعتقلون ويعذبون ويقتلون لأجل المال أو لثارات شخصية وعشائرية، ويقومون أيضاً بتطبيق قوانين مشابهة لقوانين تنظيم داعش، فأعدموا أناس أبرياء سواء من الرقة أو وديرالزور بتهمة الانتماء للتنظيم أو الولاء له، في الوقت الذي سمحوا فيه لمعظم امراء التنظيم بالعبور من حواجزهم مقابل مبالغ مالية ضخمة وصلت (20) ألف دولار.
  2. هذا الفصيل ليس معروفاً فقط لأبناء المنطقة الشرقية فحسب، بل ايضاً للكثير من اهالي بلدات ريف حلب الذين تظاهروا ضدهم بعد ممارساتهم خلال عملية درع الفرات، حيث قاموا بالسطو على الممتلكات العامة، والابتزاز، وعمليات خطف لمدنيين لإطلاق سراحهم مقابل المال، وأكملوا تلك الانتهاكات أثناء مشاركتهم بالسيطرة على مدينة عفرين.
  3. ويحافظ أحرار الشرقية على علاقات وثيقة مع تركيا، و يتلقى الفصيل دعمه اللوجستي والمادي من القاعدة العسكرية التركية في غازي عنتاب لينتقل الدعم فيما بعد إلى القاعدة التركية في قرية غزال قرب مدينة الباب، وخصص 550 ليرة تركية لكل عنصر في الفصيل كراتب شهري.
  1. عقب إعلان الجيش التركي احتلال منطقة عفرين 18 آذار/مارس 2018 طوابير الشاحنات المحملة بمقتنيات أهالي عفرين امتدت من مدخل مدينة عفرين ووصولاً إلى مدخل مدينة إعزاز من قبل مرتزقة احرار الشرقية.لم ينته الأمر إلى ذلك فحسب، فكتب عناصر الفصيل على مدخل بلدة جنديرس في منطقة عفرين دير الزور ترحب بكم.
  2. وفي 16 شباط 2019 نشر مقطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي، تظهر فيها إفادة رجل مسن يدعى عمر وزوجته المسنة من أهالي قرية كورا في ناحية راجو بمنطقة عفرين، وهما يتحدثان عن مداهمة عناصر من لواء الحسين التابع لأحرار الشرقية، لمنزلهما أثناء دخولهما البيت، حيث قيدت العناصر أياديهما وأرجلهما، من الساعة الـ 8 – 12 ليلا، بعد الاعتداء عليهما بالضرب، واستولوا على مبلغ مالي بقيمة ٤٥٠ دولار و٢٥ الف ليرة.
  3. وحسب إحصائيات لمؤسسات حقوقية ومنظمات فأن أحرار الشرقية يقف وراء عملية خطف أكثر من 200 شخص كردي من سكان عفرين أطلق سراح معظمهم مقابل مبالغ مالية كبيرة، إلى جانب قتل (المدنيين) رشيد حميد خليل وابنه المعاق محمد خليل وشرف الدين سيدو من سكان ناحية جنديرس بمنطقة عفرين، بعد تعرضهم لتعذيب جسدي عنيف بين شهري نيسان وأيار هذا العام.
  4. 4.      تجمع أحرار الشرقية” متهمٌ بانتهاكات كثيرة، منها جرائم قتل بدعوى الانتقام، وجرائم حرب، واعتداءات بحق المدنيين، آخرها كانت موجّهة ضد سكان “مخيم ترحين” بريف حلب في 13 أيار 2019 خلال اقتحام عناصر تابعة لــ”أحرار الشرقية” المخيم وأطلقوا النار بشكل عشوائي بالتزامن مع استهدافه بقذيفة هاون، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخرين، وذلك بذريعة تواجد “خلية نائمة” لـ”تنظيم الدولة”، لكن الرواية الأخرى، من جانب المدنيين هناك، تقول إن سبب الهجوم، رفض أصحاب “حرّاقات النفط” دفع إتاوات لـ”أحرار الشرقية”، الذي يقوم بدوره بفرض مبالغ تصل إلى 300 ألف ليرة عن كل حراّقة شهرياً.
  5. سجون “أحرار الشرقية” فاحت منها روائح القتل والتعذيب (الفيديو المرفق) ويؤكد شهود عيان، أن المسؤول عن الانتهاكات وجرائم القتل السريّة، هو “ثابت الهويش” الملقب أبو عبد الرحمن الشرقية، وهو مسؤول الملف الأمني في “تجمع أحرار الشرقية”، والذي يظهر عبر المنصات الإعلامية الفترة الماضية بشكل كبير لإعطاء تصريحات دون العودة لماضيه.

تهريب عناصر داعش مقابل الأموال :

قام الشقرا بتهريب قياديين من الصف الأول لداعش كاسر الحداوي أحد قيادات داعش والمعروف لأهالي ديرالزور، كان الشقرا قد هربه بهوية مزورة مقابل 100ألف دولار كذالك ماجد سليمان العيد الملقب أبو فاطمة شنان مسؤل الدورات في القاطع الشمالي لدى داعش بديرالزور  قام الشقرا  بتهريبه إلى أورفا التركية بعد أن قامت أخته بتحويل مبلغ  مالي معين من دولة الكويت.

والذي لايخفى على احد ان هناك العشرات من عناصر داعش أو المتشددين في صفوف تجمع أحرار الشرقية، حيث أن أحد عناصر الكتيبة الإعلامية لدى الشقرا وهو عبد الله الجعشم أو الملقب محمد الخابوري وهو كبير اعلامين داعش في الرقة أما العناصر فهناك أكثر من 30  شخص أو قيادي موثقين بالأسم ضمن احرار الشرقية.

صورة المدعو  عبدالله الجعشم أحد ابرز اعلاميي داعش في محافظة الرقة والملقب بي محمد الخابوري
 ثابت الهويش الملقلب  أبو عبد الرحمن شرقية
أبو وليد شقرا شقيق ابو حاتم شقرا 
  • فرقة السلطان مراد  :

فرقة السلطان أُنشئت من مكون أغلبه ينتمي إلى تركمان سوريا. وتتماشى مع ما يسمى بالمعارضة السورية ومعتمدة بشكل كبير من قبل تركيا، التي تقدم لها التمويل والتدريب العسكري والدعم الجوي. وهي الفئة الأكثر بروزا من بين كتائب تركمان سوريا والمدعومة من تركيا.

شكلت المخابرات التركية برئاسة هاكان فيدان فرقة ” السلطان مراد” بعدما قامت بعمليات دمج لمجموعات “لواء السلطان محمد الفاتح” في ريف حلب ولوائي “الشهيد زكي تركماني” و”أشبال العقيدة”، وكان الهدف من الخطوة تشكيل ميليشيا تجمع الجماعات التركمانية المسلحة في مدينة حلب وريفها الشمالي، وقدمت لها جميع أشكال الدعم المالي والعسكري واللوجستي، لتحقيق أهدافها.

وعلى الرغم من أن تركيا على صلة بجماعات راديكالية آخرى، إلا أنها أرادت تشكيل تنظيم تكون نواته عناصر تركمانية بحتة ذات أيديولوجية قومية حتى تتمكن من توجيهه وفق هذه المرتكزات الفكرية، بغية ضمان ولائها على طول الخط، فكان ما أرادت وشكلت لواء السلطان مراد وجعلت قوامه العناصر التركمانية. 

في مارس 2013، تم الإعلان عن تشكيل لواء السلطان مراد، بقيادة العقيد المنشق أحمد عثمان، وفهيم عيسى قائدا عسكريا ميدانيا، وضمّ اللواء كتائب “الشهيد جمال موسى، الشهيد ماجد عبد الحي، المستقبل، أنصار المصطفى، جبهة الحق، الشهيد أسامة بكور، الشهيد محمد الرحمو، اليرموك وأحفاد حمزة”.

عندما طلبت الجماعة المسلحة الدعم من نظام الرئيس التركي رجب إردوغان وضع شرطين: زيادة العدد وتوسيع الرقعة، ما أدى إلى دمج الكتائب في ألوية، وتصل رواتب مقاتلي الميليشيا المسلحة إلى 150 دولارًا شهريًا لكل عنصر، بينما يصل راتب القائد لنحو 3 آلاف دولار.

أعلنت كل من  “لواء السلطان محمد الفاتح، لواء أشبال العقيدة، لواء الشهيد زكي تركماني” اندماجها الكامل مع “لواء شهداء التركمان، لواء الأول مشاة، لواء المهام الخاصة، لواء اليرموك”، تحت مسمى “فرقة السلطان مراد”.

وتتألف قيادة مجموعة السلطان مراد من 3 أشخاصٍ، وهم المسؤول العام المدعو يوسف الصالح، القائد الميداني فهيم عيسى والمسؤول العسكري العقيد أحمد عثمان.

وتتمتع الفرقة بارتباط وثيق مع تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابية (جبهة النصرة سابقاً) في مناطق ريف حلب الشمالي وإدلب، ودأبت بعض الفصائل السورية المسلحة الموالية لأنقرة على اتخاذ مُسميات تركية لها ذات جذور تاريخية عُثمانية، حيث يُعتبر السلطان مراد الرابع أحد أهم وأخطر سلاطين الدولة العثمانية.

الانتهاكات:

  1. يعد سجل الفرقة حافلاً بالجرائم البشعة وعمليات الخطف والابتزازوالاغتصاب والتي كانت مدينة عفرين المحتلة ساحة لها من خلال عمليات النهب والسرقة والقتل والخطف، أيضاً لم يسلم أهالي عفرين من حالات الاعتقال والخطف بتهمة الانتماء إلى وحدات حماية الشعب وقوات الدفاع الذاتي وهي الذريعة التي دائما يستخدمها عناصر الفرقة لاعتقال وخطف المدنيين.
  2. وازدادت انتهاكات هذه الفرقة لتطال المكونات السورية الأخرى، حيث أشعل مقطع مصور مؤخراً لقيادي في الفرقة وهو يشتم اهالي الغوطة الشرقية، غضب السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.
  3. وارتكبت الفرقة جريمة في مدينة أعزاز شمال حلب، في وقت سابق، حيث أقدم أحد قيادييها الكبار على جريمة اغتصاب بحق زوجة أحد المعتقلين، وابتزازها ومن ثمّ إجبارها على الطلاق من زوجها السجين.
  4. اعتقل فصيل “فرقة السلطان مراد” امرأة من “عفرين” تبلغ من العمر 35 عاما، وتم نقلها إلى سجن “فرقة السلطان مراد” وكانت تخضع للتحقيق بشكل يومي على أيدي الاستخبارات التركية في ظل معاملة سيئة وضرب وإهانات وسباب مستمر، حيث أكدت مصادر أن السجناء كانوا يسمعون ما يدور في غرفة التحقيق، مضيفا: “حين طلبت السيدة من المحققين رؤية أولادها، قالوا لها إنهم قاموا بذبحهم في عفرين، إلا أنه بعد 3 أشهر اضطروا إلى إطلاق سراحها بضغط من شركة المياه التي كانت تعمل بها، حيث أكدت الشركة أنه لم يكن ممكنا العمل بدون وجودها”.
  5. اعتداءات وانتهاكات “فرقة السلطان مراد” طالت كذلك المقاتلات في وحدات حماية المرأة اللاتي سقطن في الأسر خلال حرب “عفرين”، بعد أن احتجزن لفترة في سجن “الراعي” سيئ الصيت، وايضاً تعرض السيدات للاغتصاب في سجن الراع. 
  6. وفي 2019 – 01 – 10 “فرقة السلطان مراد” اعتقلت رجلا مسنا واقتادته إلى السجن بعد أن اتهمه أحد الرجال بخطف ابنه في “عفرين”، حيث تعرض لعمليات تعذيب ممنهجة في سجن “عفرين” التابع لـ”فيلق الرحمن”، من بينها انتزاع شعر صدره بالكامل وكسر أضلاعه وكسر إصبع السبابة، وظل أسبوعا كاملا مستقليا على ظهره بسبب كسر أضلاعه حتى نقلوه أخيرا إلى المستشفى وأفرجوا عنه بعد 7 أشهر من الاعتقال.
الاعلامي بلال السريولي تعرض لتعذيب شديد على يد مرتزقة اللواء سلطان مراد
عمليات السرقة لعناصر السلطان مراد في عفرين

تعذيب واهانة معتقلين اكراد من قبل مرتزقة السلطان مراد

علاقات اللواء مع داعش:

  • المدعو باسل نايف الشهاب، ملقب ابو زيد الطائي، اصله من قرية قرطبة التابعة الى ناحية تل حميس، في البداية كان مع جبهة النصرة وبعد قدوم تنظيم داعش انتسب اليهم وكان يقاتل وحدات حماية الشعب في مدينة كوباني ،وكما شارك في المعارك بمدينة منبج وقد اصيب هناك وقد تم نقله الى احد المشافي في مدينة الموصل، بعدها بشهر هرب من هناك وذهب الى ريف حلب الشمالي واستقر في منطقة الباب، حاليا المدعو باسل قائد فصيل في ضمن فرقة سلطان مراد بمدينة الباب.
  • أنور إبراهيم الجبو مواليد عام 1976 من قرية البشيرية التابعة ناحية تربه سبيه، انضم لتنظيم داعش وكان يعمل سائق على صهريج ماء، وفي آواخر العام 2015 ذهب إلى تركيا ومن هنالك انضم الى فصيل منضوي تحت راية فرقة السلطان مراد التركمانية.
  • الجبهة الشامية :

هو اتحاد كبرى الفصائل المسلحة في شمال سوريا في حلب (كتائب نور الدين الزنكي, جيش المجاهدين, الجبهة الإسلامية, تجمع فاستقم كما أمرت, جبهة الأصالة والتنمية, حركة حزم, ومئات الجماعات المسلحة الأخرى) .

  • قائمة بأسماء الفصائل المسلحة التي اندمجت تحت مسمى الجبهة الشامية:

حركة نور الدين الزنكي –  جيش المجاهدين –  تجمع فاستقم كما أمرت – جبهة الأصالة والتنمية – حركة حزم

– صقور الشام  – احرار الشام  – الجبهة الإسلامية ( حركة أحرار الشام  , كتائب أنصار الشام , صقور الشام , لواء الحق , لواء التوحيد , جيش الإسلام , فيلق الشام)

المعارك التي شاركت بها :

  • معركة تحرير ريف حلب كما يسمونها , بتاريخ 20 شباط 2015 ضد قوات النظام السوري.
  • معركة عفرين
  • شاركت الجبهة الشامية في الهجوم التركي على مدينة تل ابيض وقد بثت فيديوهات لفصيل ثوار تل رفعت و القوة 55 المنضوين تحت رايتها وهم يتجهون الى تل ابيض يشارك عناصر الجبهة الشامية في الهجوم على تل أبيض بحكم وجود كتائب وفصائل من ابناء تل ابيض منضوين في فصيل الجبهة الشامية  وقد نشرت مقطع فيديو يظهر تدمير عربة عليها رشاش 23 كما ادعت ان القوة المركزية في الجبهة الشامية هي من قامت بذلك .

الانتهاكات:

الانتهاكات في عفرين :

  1. كما أقدمت مرتزقة الجبهة الشامية في قرية كفرجنة على خطف الطفل أحمد عمرو 4 سنوات ومحمد عمرو سنتين والسيدة زينب ضرار القطاش والسائق عبدو قطاش حيث طلبت مرتزقة الجبهة الشامية من الوالد “صهيب أحمد الرحمون” من أهالي مدينة حمص دفع فدية مالية كبيرة لقاء إطلاق سراحهم حيث تم اختطافهم عبر كمين على طريق كفرجنة بريف عفرين وأقتيادهم الى جهة مجهولة
  2. في 28 آب 2019 أقدمت مجموعة مسلحة تابعة للجبهة الشامية على إجبار أحد المواطنين من أبناء الغوطة الشرقية بإخلاء منزله في مدينة عفرين، وعقب إبراز عقد الآجار ورفضه الخروج من المنزل انهالوا عليه بالضرب المبرح وأثناء محاولة أفراد من أُسرته الدفاع عنه أقدم عناصر الفصيل على ضربهم جميعاً من بينهم نساء بالإضافة لشتمهم وتوجيه تهمة لهم بأنهم على تواصل مع أكراد خارج مدينة عفرين.
  3. في 28 ايلول 2019 فصيل “الجبهة الشامية”، نفذ حملة أمنية داهم خلالها منازل في قرية معرسكه التابعة لناحية شرا بمنطقة عفرين، واعتقل أباً وابنته، وهما “عبدالله محمد علي، وساره عبدالله محمد علي البالغة من العمر /16/ عاماً.”
  4. قامت مجموعة مؤلفة من 5 عناصر يتبعون للجبهة الشامية ب قتل رجل مسن وزوجته في مدينة عفرين هما حورية محمد وزوجها محي الدين اوسو ، بعد اقتحام منزلهما في 25 آب من 2019، حيث انه يقع منزل الضحيتين قرب حاجزهم، وفي منطقة خاضعة لسيطرتهم المباشرة.

في الهجوم على تل ابيض ورأس العين:

  1. قام فصيل “الجبهة الشامية” بإعلان السيطرة على قرية الدادات شرق تل أبيض بدعم جوي ومدفعي تركي وقام عناصره بجمع نساء القرية المتبقين فيها وعددهم 11 وتم اهانتهم والاعتداء عليهم والاستيلاء على ما معهم من أجهزة هاتف ومصاغ أو أموال بشكل مهين، كما واعتقلت شابا من ذوي الاحتياجات الخاصة وقامت بنقله إلى تركيا بعد ضربه بشدة.
  • جيش النخبة :

جيش النخبة كان يسمى سابقاً جيش التحرير، هو فصيل عسكري يتبع للجيش السوري الحر تأسس في أواخر شهر فبراير 2016 عبر إندماج خمسة فصائل عسكرية هي: جبهة الشام، الفرقة 46، الفرقة 312، اللواء التاسع، سرايا الحق 314 , في تموز 2016 أغارت جبهة النصرة على مقرات جيش التحرير في كفر نبل وأسرت 40 مقاتل من ضمنهم قائد جيش التحرير محمد الغابي واستولت أيضاً على عدد من الأسلحة  , وفي 15 تشرين الأول 2016 أصيب قائد جيش التحرير محمد الغابي بجروح خطيرة إثر تفجير داعش لسيارة مفخخة في ريف حلب الشمالي، وتوفي بعد ذلك بعشرين يوماً. في 7 شباط 2017 أعلن جيش التحرير عن تغيير إسمه إلى جيش النخبة وعين قائداً جديداً له.

  • القادة :

محمد الغابي – علاء عبد الحي الأحمد – رائد العليوي – الملازم اول محمد أحمد السيد (قائد جيش النخبة منذ يناير 2017) –  العقيد معتز رسلان قائد قطاع الشمال في جيش النخبة  – زكريا الأحمد (مدير المكتب الاعلامي)

  • المقرات: كفر نبل، محافظة إدلب، مارع , الباب.
  • العمليات :

محافظة حلب – محافظة إدلب – محافظة حماة – محافظة اللاذقية

  • المعارك والحروب :
  • هجوم حماة 2015
  • معركة حلب
  • قصف حلب (أبريل 2016) 
  • معركة عفرين (قطاع الشمال) ,
  • معركة تل أبيض ورأس العين بعد اندماجه في الجبهة الوطنية للتحرير الذي بدوره اندمج مع الجيش الحر في تشكيل ما يسمى الجيش الوطني.

الانتهاكات :

  1. قطع اشجار الزيتون بعد سرقة المحصول في قرية عماروا
  2. اقتحام قرية هفتارو وسرقة الممتلكات وضرب المسنين من اهل القرية
  3. انتهاكات بحق المدنيين في قرى كوردو وهيتا وتل الشيخ هروز وعبودان
  4. واختطف  عناصر جيش النخبة  في حزيران 2018 المواطن عامر فايق (40 عاماً) وزوجته شادية مصطفى (35 عاماً), من أهالي قرية عمارا التابعة لناحية موباتا (معبطلي) على الطريق المؤدّية من القرية إلى عفرين, حيث تمّ اقتيادهم إلى جهةٍ مجهولة, أوضحت مصادر أنّ الإرهابيين طالبوا عائلة المختطفين بدفع مبلغ 10 آلاف دولار مقابل الافراج عنهم.
  5. اقدم مسلحو جيش النخبة في 28 ايار 2019  على اختطاف امرأة كردية تبلغ من العمر 50 عاماً من وسط مدينة عفرين شمالي سوريا، واقتادوها إلى جهة مجهولة .

يشار إلى أن الدولة التركية تعمد إلى استخدام فصائل المرتزقة والذي عمل غالبيتهم مع تنظيم داعش الارهابي في وقتاً سابق، حيث قامت الدولة التركية على استقطابهم واستخدامهم على غرار درع الفرات وغصن الزيتون.

Dar news

2019-10-13

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *