الرئيسية / أخبار / في مشهد يحدث لأول مرة وزيرة سورية تطالب بحذف تسجيلاتها الصوتية تحت قبة البرلمان

في مشهد يحدث لأول مرة وزيرة سورية تطالب بحذف تسجيلاتها الصوتية تحت قبة البرلمان

نقلت صحيفة “الوطن” المقربة من حزب البعث السوري عن مراسلها في مجلس الشعب طلباً من وزيرة التنمية الإدارية “سلام السفاف”، بحذف التسجيل الصوتي لجلسة لجنة الموازنة التي كانت تشارك فيها.

وطلبت الوزيرة “السفاف” من الصحفي حذف التسجيل فوراً، الأمر الذي رفضه محمد منار حميجو “حفاظاً على المهنية والدقة في نقل كلام الوزيرة ومداخلات النواب” بحسب ما أوردت الصحيفة.

إلا أن السيدة الوزيرة احتدت في اللهجة وطلبت حذف التسجيل فوراً، وتدخل رئيس اللجنة “حسين حسون”، وطلب من الصحفي «مسايرة» السيدة الوزيرة وتلبية رغبتها بحذف التسجيل، مؤكداً أن «الجلسة سرية»، علماً أن كل وسائل الإعلام كانت موجودة داخل القاعة لنقل وقائعها! ولم يعلن أحد سرية الجلسة.

وتتابع الصحيفة في مقالتها “نزولاً عند رغبة رئيس اللجنة، قام مراسل «الوطن» بحذف التسجيل، ولذلك تعتذر «الوطن» عن نقل وقائع ما جرى داخل هذه الجلسة من مناقشة لموازنة وزارة التنمية الإدارية، ونستغرب هذا التصرف غير المقبول من الوزيرة السفاف تجاه الإعلام السوري وتجاه حرية الإعلام”.

كما استنكرت الصحيفة ما صدر عن الوزيرة من كلام بحق الصحافة السورية والصحفيين، متمنية منها أن تحافظ على هدوئها باستمرار كونها تشغل منصباً عاماً يلزمها بحسن التعامل مع عموم المواطنين ووسائل الإعلام بشكل خاص، وببساطة كان من الممكن للسيدة الوزيرة وعند دخولها الجلسة أن تطلب خروج الإعلام حفاظاً على سرية ما ستدلي به من معلومات خلال مناقشة موازنة يجب ألا يطلع الإعلام عليها!

صحيفة الوطن السورية

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *