الرئيسية / مقالات / بالدلائل النظام يعيش لحظاته الأخيرة (إقتصادياً)

بالدلائل النظام يعيش لحظاته الأخيرة (إقتصادياً)

كما العادة يستخدم النظام طريقة الشائعات لدراسة واستبيان الرأي العام السوري وقراءة رد فعله ودرجه قبوله او رفضه لأمر ما وايضاً البروكسيات– الوسطاء في ارسال الرسائل الإيجابية او السلبية للتنظيمات والدول عن طريق استخدام اشخاص معروف انهم مقربين منه وينشطون بدمشق يوجهون رسائل إعلامية تعبر عن رأي النظام وما يراه بتصرفات تلك الجهات.

لذلك تكتسب بعض الرسائل اهمية كبيرة كونها تعبر عما يختلج في عقول قياديي النظام التي لا يستطيعون قولها علناً أو بشكل رسمي .

ومن هنا فإن رسالة دريد الأسد مخاطباً الايرانيين في بوست له بتاريخ 18 يناير 2020 (لستم أفضل من نظرائكم الروس في إذلال الشعب السوري ! ) تعبر عن استياء قياديي النظام بخصوص طريقة تعامل الجناح الاصلاحي الإيراني مع الرئيس السوري من جهة عدم وضع علم النظام حين استقبال الرئيس الايراني للرئيس السوري والاهم الذي فجر القصة رفض هذا الجناح مد يد العون المالي عبر قروض او وديعة في المصرف المركزي وخاصة بعد مقتل قاسم سليماني والتي اضعفت الجناح المتشدد في إيران الذي كان السند الحقيقي لنظام بشار الاسد.

هذا الصراخ يعبر عن مشكلة حقيقية مالية لدى النظام عبر عنها بهذه الرسائل ولكن الاخطر هو الرسالة التي وجهها احد وجوه مخابرات النظام من مكتبه بالمزة بدمشق لروسيا ونذكر هنا مقتطفات منها:

1- الهدف الرّوسيّ هو ” قضم الدّولة وتطويع المؤسسات لتصبح مطيعة لموسكو” وهناك رفض سوريّ شرس لطلباتٍ روسيّة تخصُّ مفاوضات الحلّ السّلمي والدّستور وصلاحيات الحكومة المركزيّة والحصص الدّوليّة في الحلِّ.

2-فجأة ظهرّ سعار روسيّ للحصول على عقود عبر وسطاء محليّين فتسبّبوا بالأزمات الأخطر.

وفجأة صار لأدوات روسيّة قنوات تنتج مسلسلات وتبثها وصار للفنانين رأي في مواقف الرّئيس من الأزمة؟؟

3-ركِّزوا أعينكم على التّرويج المبالغ به لعسكري (أبله) ولحوتٍ ماليّ يريد الرّوس من خلاله السّيطرة على كافة المصالح التي تملكها الدّولة.

4-بوتين حليف لسورية اثناء الحرب هو شبه عدو لها في السّلم يسعى لمصالح بلاده، وفي سبيل تحقيقها هو يقدّم من جيب السّوريين جوائز ترضية لكلٍّ من تركيا وأميركا ومن جيب الإيرانيّين قدّم جوائز لإسرائيل.

5-الخلاصات واضحة:

– في سوريّة اليوم صراع على تقاسم المصالح عنوانه تعاون ومفاوضات روسيّة تركيّة أميركيّة لتقاسم ثمار السّلم المقبل.

– في سوريّة أيضاً قرار دوليّ بطردِ إيران حليف سوريّة غير المتطلّب عبر الرّوس.

– في سوريّة قضم روسيّ مبرمج لقوة العصب الصّامد للدّولة.

المصدر: وكالات

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"