الرئيسية / أخبار / تركيا تنشر منظومة دفاع جوي في العمق السوري

تركيا تنشر منظومة دفاع جوي في العمق السوري

نشر جيش الاحتلال التركي منظومة دفاع صاروخي “هوك إم آي إم – 23” (أرض – جو) الأميركية متوسطة المدى في ريف إدلب، في خطوة لترسيخ الاحتلال في الشمال السوري.

وأظهرت صور التقطتها أقمار صناعية، حسب ما أفادت به صحيفة الشرق الأوسط، أن الاحتلال التركي قام بنشر منظومات دفاع جوي «هوك إم آي إم – 23» (أرض – جو) متوسطة المدى أميركية الصنع في معسكر المسطومة الواقع على بُعد 5 كيلومترات إلى الجنوب من مدينة إدلب.

وتحاول تركيا ترسيخ احتلالها لمناطق شمال سوريا عبر زيادة عدد قواعدها العسكرية وإرسال تعزيزات عسكرية ولوجستية بشكل يومي إلى تلك المواقع، فضلاً عن آلاف الجنود الأتراك، ولا تعد هذه المرة الأولى التي تنشر فيها تركيا هذا النوع من المنظومات على الأراضي السورية، إذ نشرت إحداها في بداية عام 2018، في مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي.

وبررت مصادر من الجماعات المرتزقة التابعة لتركيا أن نشر هذه المنظومة تأتي في إطار التدابير لمواجهة أي احتمالات لتعرض حدودها لأي هجمات من الجانب السوري، في خطوة تشرّع الاحتلال التركي لسوريا.

وتعدّ هذه المنظومة التي دخلت الخدمة في الجيش الأميركي عام 1960، ولا تزال مستخدمة في عدد من الدول، “هجومية”, تستهدف الطائرات على ارتفاع منخفض، بدءاً من 60 متراً، وتصل إلى ارتفاع 20 كيلومتراً عن سطح الأرض، ويبلغ مدى صواريخها، بعد التحديث 40 كيلومتراً.

وأوضحت الصحيفة أن الاحتلال التركي بدأ بتحركات عسكرية، غير مسبوقة، في المنطقة عقب زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إلى منطقة الحدود مع سوريا يوم السبت الماضي، حيث دفع الجيش بتعزيزات عسكرية لدعم نقاط مراقبته ومواقعه العسكرية في إدلب، ودخل رتل جديد للقوات التركية يضم عشرات الآليات، أول من أمس، من معبر كفر لوسين الحدودي مع ولاية هطاي جنوب تركيا إلى إدلب، وتم توزيع الآليات على (نقاط المراقبة التركية) في منطقة ما تسمى خفض التصعيد في المحافظة السورية.

هذا ويواصل الاحتلال التركي استقدام أرتال عسكرية كبيرة إلى داخل الأراضي السورية، حيث تُرسل إلى (نقاط المراقبة التركية)، محملة بالمدرعات وناقلات الجند والدبابات والمدافع وأجهزة رادار ومواد لوجستية وبناء وغرف مسبقة الصنع وجدران عازلة.

وكالة أنباء هاوار

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"