الرئيسية / أخبار / مصدر: تهيأ الأجواء لاستبدال المجلس الوطني بـ رابطة المستقلين الكرد ضمن الائتلاف

مصدر: تهيأ الأجواء لاستبدال المجلس الوطني بـ رابطة المستقلين الكرد ضمن الائتلاف

حلب – بيان مرتضى

تحدث مصادر مقربة من رابطة المستقلين الكرد في مدينة عفرين عن استعدادات يجريها الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المتواجد في إسطنبول بهدف استبدال الكتلة الكردية ضمن الائتلاف الوطني المتمثلة بالمجلس الوطني الكردي بتيار كردي أخر وهو رابطة المستقلين الكرد.

وفقاً لاحد المقربين من رابطة المستقلين الكرد في مدينة عفرين بأن الائتلاف الوطني يجري استعدادات جدية حيال عضوية المجلس الوطني الكردي ضمن الائتلاف الوطني، ووفقاً لما ذكره المصدر الذي فضل عدم الكشف عن صفته خوفاً من الملاحقة فأن رابطة المستقلين الكرد والتي يقودها عبد العزيز تمو تجري عمليات ترتيب داخلية لها بهدف اشراكها ضمن الائتلاف الوطني كـ كيان موازي للمجلس الوطني الكردي.

ووفقاً لما أدعاه المصدر فأن التقارب الأخير الذي جرى بين المجلس الوطني الكردي وبين قوات قسد دفع بالائتلاف الوطني لإعادة النظر في عضوية المجلس الوطني الكردي ضمن الائتلاف الوطني، وبحسب ما تناوله المصدر فأن اجتماعات مكثفة تجري في الوقت الحالي بهدف تهيأ المناخ المناسب لعمل رابطة المستقلين الكرد كـ بديل سياسي كردي للمجلس الوطني الكردي في سوريا.

وتابع المصدر إلى أن قد تمت دعوة غالبية العاملين ضمن رابطة المستقلين الكرد خلال الأسبوع الماضي إلى تركيا حيث أقيمت اجتماعات مع مسؤولين اتراك في مدينة أورفا المحاذية للحدود السورية التركية وجرى فيها التباحث حول اهم العوائق التي تواجه عمل رابطة المستقلين الكرد ضمن مناطق التي تقع تحت سيطرة الاحتلال التركي.

من جانباً اخر شدد المصدر إلى أن هنالك تعليمات تركية بضرورة التركيز على ملف المناطق التي احتلتها تركيا مؤخراً في إشارة إلى مناطق كري سبي وسري كانيه. فيما أشار المصدر إلى أن الجانب التركي أكد على ضرورة إيجاد قاعدة شعبية في المناطق التي لم تقم باحتلالها.

الجدير ذكره بأن المجلس الوطني الكردي وبعد بدء المحادثات مع الإدارة الذاتية وحزب الاتحاد الديمقراطي قامت رابطة المستقلين الكرد بالتنديد واستنكار التقارب الكردي الكردي بالإضافة إلى أن الائتلاف الوطني في إسطنبول قد وافق على وجه السرعة على الطلب الذي قدمته رابطة المستقلين الكرد للانضمام إلى الائتلاف المعارض.

Dar news

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"