الرئيسية / أخبار / إغلاق مشفى المؤاساة في دمشق بعد إصابة عدد من كوادرها الطبية بكورونا

إغلاق مشفى المؤاساة في دمشق بعد إصابة عدد من كوادرها الطبية بكورونا

أغلقت وزارة الصحة السورية مشفى المواساة التابع لوزارة الصحة مع اغلاق جميع العيادات الخارجية المرتبطة بها بعد تفشي فايروس كورونا بين كوادرها الطبية.

وتحت تكتم إعلامي علقت مشفى المواساة في عاصمة دمشق على إغلاق جميع العيادات الخارجية، وعدم استقبال المرضى داخل المشفى تحت أي ظرف كان.

وبحسب مصادر محلية قالوا بأن فايروس كورونا انتشر بشكل قوي بين كوادر مشفى المواساة، منها تم تداوله بين وسائل الإعلام المحلية الموالية، وأخرى أعلنت عنها الصحة رسمياً، في حين لا تزال تمتنع عن إعلان كامل الإصابات.

وأضافت المصادر أن إدارة المشفى قررت تخريج كافة المرضى من أصحاب الحالات “اضطرارية وغير الاضطرارية” من المشفى بأسرع وقت ممكن.

وأكَّدت المصادر أن أعداد المحجورين داخل مشفى المواساة من مصابين بفيروس كورونا وآخرين يُشتبه بإصابتهم، تجاوز الـ 100 حالة، بين أطباء وممرضين وطلاب الدراسات العليا، مبيّنة أن الإدارة حجرت عليهم جميعاً في الطابق الرابع من المشفى.

وأشارت المصادر إلى أن المشفى أخضعت أعضاء الكوادر الطبية المصابين داخل غرف العزل في مشفى، موضحة أن كل غرفة تحوي 5 مصابين على الأقل.

وبحسب المصادر فإن أحد الأطباء العاملين ضمن كوادر مشفى المواساة بدمشق، توجه إلى مدينة حمص قبل أيام، لوحظ أعراض الإصابة بالفيروس عليه، على علم بأن القوات النظام السوري سمح له بالخروج وهو مصاب بهدف نشر الفيروس في جميع أنحاء البلاد.

أشار المصدر بأن أدارة المشفى تلقوا تهديد بالقتل من قوى الأمن بتكتم على هذه حالات.

Dar news

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.