الرئيسية / أخبار / بتهمة التجسس.. النظام يشن حملة اعتقالات بين كبار الضباط والمسؤولين

بتهمة التجسس.. النظام يشن حملة اعتقالات بين كبار الضباط والمسؤولين

تلعب رأس نظام السوري بشار الأسد لعبة شبكة التجسس ونظرية المؤامرة كعادته، للتغطية على فشله في حل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد وانهيار الليرة السورية إلى مستوى قياسي، وخاصة بعد دخول قانون قيصر حيز التنفيذ.
أفادت مصادر محلية أن الأسد يشن حملة اعتقالات بين ضباطه ومسؤولين كبار، بتهمة التجسس لصالح “دول أجنبية”.
أشار المصادر بأن روسيا طالبت نظام السوري بتوقيف عدد من الضباط على رأسهم اللواء معن حسين، بتهمة التجسّس لصالح المخابرات الأمريكية مديرُ إدارةِ الاتصالات في وزارة الدفاع، ويفرض الحجز الاحتياطي على جميع أمواله المنقولة وغير المنقولة له ولزوجته.
كما وجه تهم إلى أن حسين متهم بتشكيل شبكة تجسس لصالح وكالة الاستخبارات الأميركية، قامت بتسريب وثائق ومعلومات عن الاتصالات الأمنية بين قادة النظام.
كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وثيقة تثبت اعتقال معن والتحفظ على ممتلكاته.
تحدث العديد من التقارير الإعلامية عن وجود انشقاق داخل أسرة الأسد أكدت، وخاصة بعد الخلاف العلني بين بشار الأسد وابن خاله رامي مخلوف والتحفظ على أمواله، ويليها تناقضات بين روسيا وشقيق بشار الأسد ماهر الأسد حيث تسعى روسيا جاهداً الى حل الفرقة الرابعة الموالي لإيران وإحلال الفيلق الخامس مكانها.
ونقلت وسائل إعلامية أن الأسد لجأ إلى حملة الاعتقالات بعد زيادة حدة تناقضات داخل الطائفة العلوية، حيث أن اغلب الضباط يدينون بولاء لمخلوف فقد قام مخلوف بتأمين سبل العيش لهؤلاء الضباط في ظل الأزمة التي تعيشها سوريا منذوا 9 سنوات حيث أصبحت تشكل خطرا على الأسد.

Dar news 

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.