الرئيسية / أخبار / المجلس الوطني الكردي يعلن عن تشكيل جبهة السلام والحرية

المجلس الوطني الكردي يعلن عن تشكيل جبهة السلام والحرية

أعلن، صباح اليوم, الأربعاء، المجلس الوطني الكردي عن تشكيل جبهة “السلام والحرية” بالتوافق مع المنظمة الآثورية وتيار الغد السوري والمجلس العربي في الجزيرة والفرات، وذلك خلال بيان نشر على صفحتها الرسمية.

فبعد ساعات من إعلان المجلس الوطني الكردي عن تشكيل جبهة السلام والحرية، بقيادة المجلس الوطني، لتوحيد رؤى ما يسمى بقوى المعارضة في الداخل السوري، فقد اضطرت المجلس الوطني على الفور إلى الاعتذار عن نشر البيان، على إنه كان بناءً على طلب أحد القياديين في المجلس الوطني الكردي بنشرها، الأمر الذي دفع المجلس لحذف البيان على صفحتها الرسمية, مؤكدة بأنه سيتم إصدار بيان مشترك بهذا الخصوص خلال الفترة المقبلة.

حيث كان نص البيان الذي نشره المجلس على الشكل التالي:

مع دخول الأزمة في البلاد عامها العاشر، ونظراً لتأجيج الصراع على الساحتين السياسية والعسكرية نتيجة تداخل المصالح الدولية، وبسبب تعنت النظام وعدم استعداده لأي حل سياسي ينهي الأزمة الخانقة بآثارها السلبية الشديدة على جميع جوانب حياة المواطنين، ما انعكس بشكل سلبي على مسار السلمي لحل الأزمة، وانشغال المعارضة بخلافاتها الداخلية أثر على مهامها بالدفاع عن أهداف الثورة السورية وإظهار معاناة السوريين للمجتمع الدولي، وتأكيداً على أهمية استمرار المجلس الوطني الكوردي بموقفه الساعي لوحدة أطراف المعارضة السورية وتوافق مكوناتها لإعادة اللحمة لصفوفها.

يعمل المجلس الوطني الكوردي منذ مدة على تشكيل جبهة “السلام والحرية” بالتوافق مع المنظمة الآثورية وتيار الغد السوري والمجلس العربي في الجزيرة والفرات، ويأتي هذا العمل نتيجة حوارات مكثفة بين الأطراف المشاركة في الجبهة، لتوحيد رؤى قوى المعارضة في الداخل السوري من أجل ضم كافة أطياف المعارضة والتحالفات السياسية لبناء سورية عصرية ديمقراطية، ويعود الفضل بتشكيلها للدعم اللامتناهي من قيادة إقليم كردستان وبشكل خاص فخامة الرئيس مسعود البرزاني.

لكن، نظراً لتفشي جائحة كورونا تم تعليق الإعلان عن هذه الجبهة التي تؤمن بأن الاتفاق الشامل يعتمد على الرؤية المشتركة والمتضمنة اعتماد الحل السياسي للأزمة السورية وفق القرارات الدولية لا سيما القرار 2254، وإقامة علاقات جيدة مع كافة أطر المعارضة السورية المؤمنة بالديمقراطية وحقوق كل المكونات السورية.”

وجهة السلام والحرية التي أعلن عنها المجلس الوطني بالنسيق مع المنظمة الأثورية وهي هي منظمة سياسية سورية تسعى لتمثيل الآشورين/السريان في مناطق تواجدهم وبخاصة بسوريا، وتيار الغد السوري من الفئات المعارضة السورية.

يأتي هذه الخطوة من المجلس الوطني الكردي في ظل المبادرات الكردية وتوحيد الصف الكردي، وخاصة بعد التوافق الذي حصل بين الأطراف الكردية بعد المبادرة التي أطلقها القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي، بحضور ويليام روباك المبعوث الأمريكي الخاص للتحالف الدولي.

Dar news

 

 

عن admin

"أقرأ وسترى الحقيقة"